اللبن الشرقية

الاحتلال يعتدي على رئيس مجلس قروي اللبن الشرقية وعدد من طلبة المدارس

اعتدت قوات الاحتلال، اليوم الإثنين، على رئيس مجلس قروي اللبن الشرقية، يعقوب عويس، وعدد من طلبة المدارس. وقال مراسل “وفا” إن عملية الاعتداء جاءت عقب منع الأهالي، قوات الاحتلال من اعتقال أحد التلاميذ (15 عاما)، من قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، أثناء عودته من مدرسته الثانوية الواقعة على شارع رام الله– نابلس الرئيسي.

بحماية جيش الاحتلال: مستوطنون يقتحمون قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس

اقتحم عشرات المستوطنون، بحماية جنود الاحتلال، صباح اليوم، قرية اللبن الشرقية، جنوب نابلس. وأفاد مراسلنا أن مسنا فقد الوعي نتيجة الاعتداء علية من قبل قوات الاحتلال مشيرا الى أن جنود الاحتلال القوا قنابل الصوت اتجاه أهالي اللبن ونشطاء المقاومة الشعبية. وأشار إلى أن المستوطنون يتجمهرون على مدخل القرية، يرقصون ويغنون، لاستفزاز المواطنين. كما اعتدى جنود …

بحماية جيش الاحتلال: مستوطنون يقتحمون قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس قراءة المزيد »

إصابات بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال لقرية اللبن الشرقية جنوب نابلس

أصيب، عدد كبير من أهالي قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، بحالات اختناق، خلال اقتحام جنود الاحتلال للقرية صباح اليوم. وقال مراسلنا ان قوات الاحتلال ألقت قنابل الصوت اتجاه طلبة مدرسة اللبن، مشيرا الى أن أعداد كبيرة من المستوطنين تجمعت على مدخل بلدة اللبن. وقال مدير مدرسة اللبن لمراسلنا، أنه تم إخلاء المدرسة من الطلبة نتيجة …

إصابات بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال لقرية اللبن الشرقية جنوب نابلس قراءة المزيد »

لليوم الثاني على التوالي: الاحتلال يهاجم طلبة اللبن الشرقية

أصيب صباح اليوم، عشرات الطلبة من مدرسة اللبن الشرقية الثانوية جنوب نابلس، بعد أن هاجمهم جنود الاحتلال بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع. وفي التفاصيل، اقتحم جنود الاحتلال القرية بعد أن لاحقوا الطلبة بالرصاص والغاز، ما أدى إلى إصابة بعضهم وإعاقة انتظام اليوم الدراسي، وذلك لليوم الثاني على التوالي.  

إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في اللبن الشرقية جنوب نابلس

أصيب عدد من المواطنين، بالاختناق خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب مدخل قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس. وأفاد شهود عيان بأن مواجهات اندلعت بين الاحتلال وعدد من الشبان، وأطلق خلالها الجنود الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسل للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق.