لجنة فلسطين بالبرلمان العربي تبحث تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية

 الأحمد يضع اللجنة بقرارات المجلس المركزي الهامة

القاهرة – أكد رئيس البرلمان العربي عادل العسومي، دعم ومساندة البرلمان للقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية للعرب، ورفض الانتهاكات المستمرة التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني .

جاء ذلك خلال ترؤسه اليوم الأحد، إجتماع لجنة فلسطين المنبثقة عن البرلمان العربي التي عقدت بمقر البرلمان العربي بالعاصمة المصرية القاهرة تمهيدا لإطلاق جلسته العامة بمقر جامعة الدول العربية الأربعاء المقبل .

وبحثت اللجنة مستجدات الوضع في فلسطين والوقوف على الجرائم والانتهاكات المستمرة لسلطات الإحتلال بمدينة القدس المحتلة واعتداءاتها على المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الدينية.

وتطرق الإجتماع لقرار الإتحاد الإفريقي بتجميد قرار منح إسرائيل صفة مراقب بالاتحاد الإفريقي والذي أعتبره البرلمان انتصارا حقيقيا للشعب الفلسطيني وثمنت اللجنة جهود الدول العربية التي كللت بصدور هذا القرار.

واستعرض العسومي جهود البرلمان وتحركاته بشأن مستجدات وتطورات القضية الفلسطينية، والرسائل الصادرة لكل من الأمين العام للأمم المتحدة، ومفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، ورئيس الاتحاد البرلماني الدولي، ورؤساء البرلمانات الإقليمية، ومدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو” حول الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية المرتكبة بحق المسجد الأقصى المبارك ومحاولات تهويد الحرم الإبراهيمي بالقوة، وعمليات الهدم والتهجير القسري لأهالي حي الشيخ جراح وسلوان، والجرائم التي ترتكب بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين.

كما تناول الاجتماع الرسالة الواردة من منظمة اليونسكو للبرلمان العربي بتأكيد العمل على توفير الحماية القانونية والمكانة التاريخية للحرم الإبراهيمي.

بدوره، إستعرض عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة “فتح”، نائب رئيس لجنة فلسطين بالبرلمان العربي عزام الأحمد، أمام أعضاء اللجنة، عرض شامل لآخر التطورات السياسية والمستجدات بفلسطين، وانتهاكات الإحتلال في مدينة القدس المحتلة خاصة في الشيخ جراح وما يجري من تهجير سكانها بالإضافة إلى قطاع غزة وعموم أرجاء الوطن.

وأشار إلى أن هناك أكثر من خمسة آلاف معتقل في سجون الإحتلال الإسرائيلي العنصري، يخوضون معركتهم في ظل غياب الضمير العالمي الذي من المفترض أن يعلو صوته للدفاع عن حقوق الإنسان.

كما وضع الأحمد لجنة فلسطين بقرارات جلسة المجلس المركزي الذي إنعقد مؤخرا والتي شكلت منصة لإستعادة الوحدة وفتح حوار وطني جديد، مؤكدا ضرورة الإلتزام بدعم الجهود المبذولة لتحقيق سلام عادل ودائم وشامل يفي بالحقوق المشروعة لشعبنا على أساس حل الدولتين، ووفقا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والمرجعيات المتفق عليها، بما في ذلك مبادرة السلام العربية.

وصدر عن الإجتماع مشروع قرار بشأن مستجدات القضية الفلسطينية والوضع في الأراضي المحتلة وسيعرض على جلسة البرلمان العربي الثالثة المقرر عقدها يوم الأربعاء المقبل لاعتمادها.

ويستكمل البرلمان العربي اجتماعاته على مدار اليومين المقبلين بعقد اللجان الأربع الدائمة للبرلمان العربي وهي لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي، ولجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان، ولجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب، ولجنة الشؤون الإقتصادية والمالية، كما سيعقد اجتماع اللجنة المشتركة المعنية بمكافحة الإرهاب.

اترك رد