أسرى سجن “جلبوع” يعانون ظروفا صحية صعبة

رام الله – قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن الاحتلال يواصل سياسته العنصرية والوحشية بشكل ممنهج بحق أسرانا، لإضعاف إرادتهم وارضاخهم بكافة الاشكال.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي اليوم الأحد، أن الأسير رائد الشافعي من طولكرم، المعتقل في سجن جلبوع والمحكوم بالمؤبد، تعرض للعديد من الصدمات النفسية خلال اعتقاله، تمثلت الأولى بوفاة ابنته الكبرى دينا بحادث سير ولم يسمح له الاحتلال بإلقاء نظرة الوداع عليها، وقبل أن يستوعب الصدمة تلقى أخرى أشد وأقسى، وهي خبر وفاة ابنته الأخرى رانيا في حادث سير آخر بعدها بـثلاثة أشهر فقط، وبعدها توفي والده.

كما كشفت الهيئة عن الوضع الصحي للأسير هايل اسعد جبابشة من محافظة جنين والمحكوم 30 شهرا، ويعاني من مرض الثلاسيميا منذ الولادة ويتناول دواء خاصا بشكل مستمر الى جانب وحدة دم مغذية شهريا في مستشفى العفولة، وتزداد معاناته مع ارتفاع حرارة الطقس في سجن جلبوع الذي يسبب له جفافا وأزمة بالتنفس فيغمى عليه احيانا، وهو بحاجة ماسة وسريعة للعمل على نقله من السجن لأي سجن اخر اقل حراً، لان بقاءه بسجن جلبوع يشكل خطرا على حياته.

ويشتكي الأسير أيمن الكرد (24 عاما) من كفر عقب شمال القدس المحتلة، من إصابته بفطريات وتقرحات جلدية نتيجة للأجواء الحارة وارتفاع نسبة الرطوبة داخل الأقسام بمعتقل “جلبوع”، وهو بحاجة ماسة لتقديم علاج مناسب لوضعه، علما أنه مصاب بـ12 رصاصة في مختلف أنحاء جسده أثناء عملية اعتقاله، وعلى إثرها أصبح يعاني من شلل في أطرافه السفلية وبحاجة لرعاية خاصة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: