استشهاد طفل وإصابة آخر خلال اقتحام الاحتلال مخيم الدهيشة

استشهد، صباح الثلاثاء، الطفل آدم عصام عياد (15 عاما)، متأثرا بإصابته برصاصة في الصدر، خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم الدهيشة، جنوب بيت لحم.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم، وشرعت بدهم منازل المواطنين وتفتيشها، وإثر ذلك اندلعت مواجهات، اطلق خلالها الجنود الرصاص الحي والمغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت بصورة عشوائية، ما أدى الى إصابة الطفل عياد برصاصة في الصدر نقل إثرها الى مستشفى بيت جالا الحكومي، وهناك أعلن الاطباء عن استشهاده. كما اصيب طفل آخر برصاصة في اليد.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عنان احمد سرابطة، بعد أن داهمت منزل والده في المخيم وفتشته وعبثت بمحتوياته.

وأعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة بيت لحم الاضراب الشامل حدادا على روح الشهيد الفتى عياد، على أن يقدم طلبة المدارس امتحاناتهم.

وبارتقاء الطفل عياد، يرفع عدد الشهداء منذ بداية العام الجاري إلى ثلاثة، بعد أن استشهد أمس في قرية كفر دان في جنين، محمد سامر حسن حوشية (21 عاما)، وفؤاد محمود أحمد عابد (18 عاما).

يذكر أن 224 شهيدا ارتقوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، العام الماضي 2022، بينهم 59 شهيدا من محافظة جنين.

 

اترك رد