غنام تسلم أطفال مدرسة الصم سماعات طبية 

سلمت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام اليوم الأحد، سماعات طبية الكترونية لطلبة مدرسة الصم الأساسية التابعة للجمعية الخيرية الاسلامية في مدينة رام الله، بدعم من عدد من أصحاب الأيادي البيضاء.

وقام فريق مختص بتركيب السماعات، خلال فعالية ترفيهية نظمتها المحافظة في مدرسة الصم بمناسبة اليوم العالمي للطفل الذي يصادف اليوم.

وقالت غنام إن: “رسم البسمة على وجوه الأطفال وتلبية احتياجاتهم المختلفة واجب ومسؤولية وطنية واجتماعية تأتي على رأس أولويات المحافظة”، مشيرة إلى أن بعض الأطفال تمكن من السماع لأول مرة وهو ما يعيد الأمل لنفوسهم ووجدانهم ويمكنهم من التطور والتقدم في مسيرتهم العلمية وحياتهم اليومية.

ولفتت إلى أن شعبنا ومؤسساتنا يصرون على اسعاد أطفالنا الذين يحاول الاحتلال زرع اليأس في قلوبهم من خلال استهدافهم بالقتل والاعتقال، مؤكدة أن رسالتنا في اليوم العالمي للطفل أنه من حق أطفالنا أن يعيشوا بحرية وأمان كباقي أطفال العالم، ويجب أن تتحرك كافة المؤسسات الدولية المهتمة بحقوق الطفل لوقف جرائم الاحتلال بحق أطفال فلسطين.

بدوره، شكر رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية خالد الحلو، المحافظ غنام على اهتمامها الدائم بمدرسة الصم، وكافة الشركاء من القطاع الخاص الذين ساهموا في إنجاح هذه الفعالية، مشيراً إلى أن هذه المساهمات تشكل دافعا نفسيا ومعنويا للأطفال والإدارة.

ــــ

اترك رد