فتوح يدين جريمة اغتيال الشبان الثلاثة في جنين ويؤكد إصرار شعبنا على مواصلة النضال

أدان رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح جريمة اغتيال الشبان الثلاثة في محافظة جنين، فجر اليوم السبت، مؤكدا إصرار شعبنا على مواصلة النضال والصمود، والتصدي لكافة المشاريع التي تستهدف الوجود الفلسطيني، وقضيته الوطنية.

وقال فتوح في بيان، صدر عنه، إن وتيرة الإرهاب الفاشي في إسرائيل آخذة في التصاعد عبر سياسات الإعدام والقتل التي تمارسها الحكومة المتطرفة الجديدة.

وأضاف أن الاحتلال الفاشي يحاول من خلال إرهابه الدموي والإعدامات اليومية والعدوان المستمر على الأراضي الفلسطينية والتهديدات العلنية بحق أسرانا تصدير أزماته الداخلية والتغطية عليها.

يشار إلى أن الشهيدين عز الدين باسم حمامرة (24 عاما)، وأمجد عدنان خليلية (23 عاما)، قد ارتقيا فجرا برصاص الاحتلال عند مدخل بلدة جبع جنوب جنين، والشهيد الثالث يزن سامر الجعبري (19 عاما)، الذي ارتقى هو الآخر متأثرا بإصابته بالرصاص خلال اقتحام بلدة كفر دان غربا.

اترك رد