الرجوب يبحث مع حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري القضايا الإقليمية الراهنة

استقبل أعضاء المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، اليوم الأحد، أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” الفريق جبريل الرجوب، بالمقر المركزي للحزب بحيدرة في الجزائر العاصمة، بحضور سفير دولة فلسطين لدى الجزائر فايز أبو عيطة، وأمين عام الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم فراس أبو هلال.

وبتكليف من الأمين العام للحزب أبو الفضل بعجي، رحب أعضاء المكتب السياسي للحزب رشيد عساس، وفرحات أرغيب، ومحمد سي فضيل، ومدير ديوان الحزب عيسى خلاف، بالفريق الرجوب والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء تناول عدد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة، حيث جدد عضو المكتب السياسي للحزب فرحات أرغيب، موقف الحزب الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وكفاحه لاسترداد أرضه المسلوبة، مؤكدا أن القضيَّة الفلسطينيَّة وجدانية ولها تجليات في الإجماع والسياسة والهاجس اليوميّ للجزائر.

وجدد أرغيب التذكير بأهمية وثيقة إعلان الجزائر بين الفصائل الفلسطينية وما حملته قمة الجزائر من شعار “لم الشمل”، حيث تصدرت القضية الفلسطينية أهم بنود وثيقة إعلان الجزائر وجدول أعمال القمة، وذلك في سبيل استعادة الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة وعلى رأسها الحق الثابت غير القابل للتصرف في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

من جهته، عبر الفريق الرجوب عن سعادته بوجوده في بيت حزب جبهة التحرير الوطني، والذي اعتبره “بيتا فتحاويا”، مؤكدا أن جبهة التحرير الجزائرية تشكل مصدر إلهام وفخر للثورة الفلسطينية، من خلال الوطنية الفلسطينية ومنطق العقيدة في استمرار التواصل الموضوعي تاريخيا لمكونات الديموغرافيا الفلسطينية، الأرض والمجتمع الفلسطيني.

وتبادل حزب جبهة التحرير الوطني، والوفد هدايا رمزية تعبيرا عن العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين الجزائري والفلسطيني، وتأكيدا للتضامن بينهما في النضال من أجل استرجاع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

اترك رد