إدانات دولية واسعة لعدوان الاحتلال على غزة ودعوات لوقفه فورا

أدانت دول عربية وغربية، ومنظمات عربية وإسلامية، عدوان الاحتلال الراهن على قطاع غزة، ودعت إلى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

روسيا:

أعربت روسيا الاتحادية، اليوم السبت، عن قلقها العميق إزاء التطورات في قطاع غزة، مؤكدة موقفها الداعم لتحقيق حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة في إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 على أساس قرارات مجلس الامن والجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان صحفي، نشرته وكالة الانباء الكويتية “كونا”، إن “شن القوات الجوية الإسرائيلية هجمات على قطاع غزة أمس الجمعة أدى إلى موجة جديدة من تصاعد التوتر تهدد بأن تتحول إلى مجابهة عسكرية واسعة النطاق وتدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة المتدهورة أصلا”.

وشددت على أن روسيا تؤيد التوصل إلى تسوية شاملة وطويلة المدى للصراع الفلسطيني- الإسرائيلي على أساس حل الدولتين.

وأكدت موقف روسيا الداعم لتحقيق حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة في إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 على أساس قرارات مجلس الامن والجمعية العامة للأمم المتحدة.

الكويت:

أعربت وزارة الخارجية الكويتية، عن إدانتها واستنكارها للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي أدى إلى استشهاد وجرح العشرات.

وأوضحت الخارجية الكويتية أن هذا العدوان الغاشم يأتي استمرارا للجرائم التي تقوم بها قوات الاحتلال، وإصرارا على انتهاكها السافر لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

ودعت المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته بالتحرك الفوري والسريع لوقف تلك الاعتداءات السافرة وضمان احترام سلطات الاحتلال لميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي والتزامها بقرارات الشرعية الدولية. كما دعت إلى توفير الحماية للشعب الفلسطيني.

لبنان:

أدانت وزارة الخارجية اللبنانية بشدة العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

ودعت في بيان، صدر عنها اليوم السبت، المجتمع الدولي للتدخل السريع لوقف هذا الاعتداء فورا، والطلب من إسرائيل التقيّد بالقرارات الاممية، حفاظا على المدنيين الفلسطينيين الذين يعانون الامرين من الحصار الإسرائيلي الظالم.

الجزائر:

ادانت الجزائر، العدوان الإسرائيلي، على قطاع غزة، ودعت للتدخل العاجل لوقفه، وجددت تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني.

واستنكرت الخارجية الجزائرية، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، معربة عن قلقها البالغ أمام هذا التصعيد الخطير الذي يضاف إلى سلسلة الانتهاكات الممنهجة بحق المدنيين في خرق واضح وجلي لجميع المواثيق والقرارات الدولية ذات الصلة.

وجددت الجزائر تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني، ودعت المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن الدولي الى “التدخل العاجل لوقف هذه الاعتداءات وفرض احترام حقوق الشعب الفلسطيني وعلى رأسها حقه غير القابل للتصرف أو التقادم في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

سوريا:

حملت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، الاحتلال الإسرائيلي، مسؤولية التصعيد الخطير في قطاع غزة، وطالبت بمحاسبة المسؤولين الإسرائيليين، الذين اعتادوا ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وقالت الخارجية السورية، إن عدم اهتمام المجتمع الدولي بدماء الفلسطينيين أطفالا ونساء وشيوخا يعكس بشكل سافر تواطؤا مع العدوان وتجاهلا لكل قيم القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وأكدت وقوف سوريا ودعمها للشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه بالحياة والحرية.

تركيا:

أدانت تركيا، العدوان الإسرائيلي، على قطاع غزة.

وأوضحت وزارة الخارجية التركية، أنها تراقب بقلق عميق التوتر المتصاعد في المنطقة عقب الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأكدت أن فقدان مدنيين بينهم أطفال لحياتهم جراء تلك الهجمات يعتبر أمرا غير مقبول.

وقالت: “ندين بشدة الهجمات الجوية التي شنتها إسرائيل الجمعة ضد غزة“.

وشددت على ضرورة “إنهاء الأحداث المذكورة مباشرة قبل أن تتحول إلى دوامة من الصراع”.

إيرلندا:

دعا وزير الخارجية الإيرلندي سيمون كوفيني، إلى وقف فوري للعدوان الإسرائيلي على غزة وحماية المدنيين هناك.

وقال كوفيني في تغريدة على تويتر: “تدعو إيرلندا إلى وقف التصعيد وحماية المدنيين، وهو التزام بموجب القانون الدولي. أنا قلق بشكل خاص بشأن تأثير ذلك على الأطفال”.

وأضاف “نشعر بقلق بالغ إزاء التصعيد في غزة ومحيطها وتأثير الضربات الإسرائيلية على المدنيين”.

الجامعة العربية:

ادانت جامعة الدول العربية، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي يأتي في سياق الحرب الرسمية المستمرة للاحتلال على الشعب الفلسطيني.

وحملت الأمانة العامة للجامعة العربية في بيان صحفي، سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن هذا العدوان وتداعياته وعن الجرائم الدموية البشعة التي يواصل جيش الاحتلال ارتكابها.

وقالت ان هذه الجرائم تتطلب المساءلة أمام جهات العدالة الدولية المختصة، داعية المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان للتحرك الفوري والفاعل لوقف هذا العدوان وتوفير نظام حماية دولي للشعب الفلسطيني بتطبيق القرارات الأممية ذات الصلة.

واكدت ان “مواصلة الاحتلال الإسرائيلي حربه الظالمة وعدوانه الغاشم على الشعب الفلسطيني وأرضه وحقوقه ومقدساته واستباحة دماء أبنائه وخاصة هذا العدوان الهمجي على قطاع غزة لن ينال من عزيمة وصمود شعب فلسطين أو من حقوقه الوطنية الراسخة المشروعة طبقا للقانون والشرعية الدولية.

واشارت الى ان هذا يملي على المجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته ودوله الفاعلة مسؤولية وقف العدوان وتوفير الحماية وإعادة فتح أفق سياسي برفع الحصار الظالم عن قطاع غزة وإعادة بناء ما دمرته الحروب العدوانية السابقة.

واضافت ان هذا يملي على المجتمع الدولي كذلك “اطلاق عملية سياسية جادة تفضي إلى تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه في الحرية والسيادة والعودة في كنف دولته المستقلة وعاصمته القدس سبيلا لتحقيق السلام المنشود الذي تتطلع إليه المنطقة.

البرلمان العربي:

أدان البرلمان العربي، العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، واستهداف المدنيين العزل في قطاع غزة، ما اسفر عن استشهاد 10 مواطنين واصابة العشرات بجروح.

وحمل البرلمان العربي في بيان صحفي، سلطات الاحتلال تبعات هذا التصعيد الخطير ضد الشعب الفلسطيني وقصفها بالطائرات أهدافا مدنية بقطاع غزة في تحد صارخ للقانون الدولي وانتهاك سافر لميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات والمبادىء الدولية وتجاوز لكل قرارات الشرعية الدولية ومبادىء حقوق الانسان.

ودعا المجتمع الدولي الى التدخل العاجل لوقف هذا التصعيد والعدوان السافر على الشعب الفلسطيني الأعزل وتوفير الحماية المدنية لهم.

الأزهر الشريف:

أدان الأزهر الشريف في مصر، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي اسفر عن استشهاد 10 مواطنين واصابة أكثر من 70 آخرين.

وقال الأزهر في، إنه “يدين بأشد العبارات إرهاب الكيان الصهيوني على غزة وقتل المدنيين الفلسطينيين وإصابة العشرات منهم واستهداف أطفالهم ونسائهم“.

واستنكر الصمت العالمي غير المعقول وغير المقبول الذي يشجع الاحتلال الإسرائيلي على اعتداءاته المتكررة في حق الفلسطينيين الأبرياء.

واعتبر الأزهر أن ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، نقطة سوداء في جبين المجتمع الدولي والإنسانية، وسجل إجرامي متجدد يضاف إلى سجلات الكيان الصهيوني السوداء.

وشدد على ضرورة اتحاد العرب والمسلمين لمساندة الفلسطينيين ودعم قضيتهم وقضيتنا العادلة ونضالهم المشروع.

قوى وفعاليات أردنية:

 أدانت قوى وفعاليات أردنية، العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، الذي أسفر عن استشهاد 13 مواطنا وإصابة العشرات.

وأكدت النقابات المهنية الأردنية، ونقابة المهندسين الأردنيين، والحملة الأكاديمية الأردنية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني، في بيانات منفصلة، أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول باعتداءاته المتكررة على قطاع غزة كسر إرادة الشعب الفلسطيني.

وطالبت، الدول العربية والإسلامية بالوقوف بحزم تجاه هذه الاعتداءات وتقديم كافة أشكال المساندة للفلسطينيين في نضالهم المشروع للدفاع عن حقوقهم المشروعة.

وكانت الخارجية الاردنية، قد دعت الى ضرورة الوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي المدان على قطاع غزة، وطالبت المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل لوقف التصعيد وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

إذاعات الدول الإسلامية:

أدان اتحاد اذاعات الدول الإسلامية بشدة العدوان الاسرائيلي الغاشم الذي تشنه قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي أسفر عن ارتقاء 12 شهيدا، وعشرات الجرحى.

 وأوضح الاتحاد، على لسان المدير العام عمرو الليثي، في بيان، صدر عنه اليوم السبت، هذا العدوان الغادر يؤكد استمرار جرائم قوات الاحتلال وانتهاكاتها للقانون الدولي، والقرارات الشرعية الدولية.

ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في وقف هذا العدوان الاسرائيلي الغاشم، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، الذي يرزح تحت نيران معتدٍ غاشم، منتهك لجميع الأعراف والمواثيق الدولية.

كما تقدم بخالص التعازي لأهالي الشهداء وخالص الامنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

اترك رد