الاحتلال يخطر بهدم بركة مياه ومسكن قيد الانشاء شمال أريحا

تعبيرية
تعبيرية

أخطرت سلطات الاحتلال، اليوم الاثنين، بهدم بركة مياه زراعية ومسكن قيد الانشاء شمال أريحا.

وأفادت مصادر محلية لمراسل “وفا”، بأن قوات الاحتلال أخطرت المواطن عبد الرحمن حسان اسبيتان في بلدة الجفتلك شمال أريحا، بهدم منزله قيد الانشاء، الذي تقدر مساحته بـ90 مترا مربعا، وأمهلته حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري ليهدمه بنفسه.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال سلّمت المزارع حسين صالح دراغمة، من قرية مرج نعجة شمالا، اخطارا هو الآخر بالفترة ذاتها، بهدم بركة مياه زراعية تعود له، بسعة 1200 كوب، تمد الأراضي الزراعية بالمياه اللازمة.

وقال دراغمة لمراسل “وفا”، إن هدم البركة سيهدد مساحات زراعية واسعة بالجفاف، خاصة أن لديه ما يقارب 8000 نخلة، وسلطات الاحتلال تستهدف الزراعات الفلسطينية والمشاريع الناجحة في تلك المناطق.

ونوه إلى أن سلطات الاحتلال أزالت قبل نحو عام بركة زراعية تعود له بسعة 1500 كوب.

من جانبه، قال مسؤول ملف مقاومة الجدار والاستيطان بالمحافظة محمد غروف، إن سلطات الاحتلال تعمدت بشكل ملحوظ زيادة الاخطارات والتهديدات بإزالة وهدم منشآت، للتضييق على المواطنين في الأغوار، ومحاربة المزارعين والبدو والأهالي بقوت يومهم.

وطالب غروف الهيئات الحقوقية والانسانية بسرعة التدخل لوقف والغاء تلك القرارات والاوامر العسكرية المجحفة.

اترك رد