نقل المعتقل ناصر أبو حميد إلى المستشفى بعد تدهور وضعه الصحي

أفاد نادي الأسير، بأن إدارة معتقلات الاحتلال، نقلت المعتقل المصاب بالسرطان ناصر أبو حميد من عيادة “معتقل الرملة” إلى مستشفى “تل هشومير”.

وقال النادي في بيان مقتضب، اليوم الخميس، إن تدهورا جديدا طرأ على حالته الصحية، حيث يواجه وضعا صحيا خطيرا.

وبدأت الحالة الصحية للمعتقل أبو حميد بالتدهور بشكل واضح منذ شهر آب/ أغسطس 2021، حيث بدأ يعاني من آلام في صدره إلى أن تبين إصابته بورم على الرئة، وتمت إزالة قرابة 10 سم من محيط الورم، ليعاد نقله حينها إلى معتقل “عسقلان” قبل تماثله للشفاء، ما أوصله لهذه المرحلة الخطيرة.

ولاحقا وبعد إقرار الأطباء بضرورة أخذ العلاج الكيميائي، تعرض مجددا لمماطلة متعمدة في تقديم العلاج اللازم له، إلى أن بدأ بتلقيها.

يذكر أن المعتقل أبو حميد من مخيم الأمعري بمحافظة رام الله والبيرة، وهو معتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالمؤبد سبع مرات و(50 عاما).

اترك رد