الاحتلال يفرج عن الأسير نبيل مسالمة بعد 23 عاما من الاعتقال

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، عن الأسير نبيل يوسف مسالمة “أبو الغلاسي” (51 عاما) من الخليل، بعد أن أمضى 23 عاما في سجونها.

وكانت قوات الاحتلال قد أعادت في وقت سابق من مساء اليوم اعتقال الأسير مسالمة لحظة الإفراج عنه من سجن النقب الصحراوي، كما اقتحمت خيمة استقباله في بلدته بيت عوا غرب الخليل، وأزالت أعلام فلسطين ورايات حركة “فتح”، وفتشت منازل أشقائه، وأطلقت الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين في المكان.

وكان مسالمة اُعتقل في عام 2000، وحكم عليه الاحتلال بالسّجن لمدة 23 عاماً، وقد تعرض للاعتقال خلال الأعوام 1987، 1989، و1990، و1993، و1994، و2000، ليكون مجموع ما أمضاه في سجون الاحتلال قرابة 27 عاماً.

والأسير المحرر مسالمة كان من الأسرى الفاعلين في سجون الاحتلال، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء، رُزق بأحدهم عبر النطف، وذلك بعد 15 عاما على اعتقاله.

اترك رد