جماهير شعبنا تشيع جثمان الشهيد ضياء الريماوي في بيت ريما

شيع آلاف المواطنين بعد صلاة الجمعة، جثمان الشهيد الفتى ضياء محمد شفيق الريماوي (17 عاما) في بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله بجنازة عسكرية، وصولا إلى مسقط رأسه في بيت ريما، حيث ألقيت عليه نظرة الوداع في منزله، ثم صلي عليه بمسجد البلدة قبل أن يوراى الثرى بالمقبرة.

وردد المشيعون هتافات منددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا، كما رفعوا الأعلام الفلسطينية، ويافطات وشعارات وطنية.

وكان الشهيد الريماوي ارتقى برصاص جيش الاحتلال، مساء أمس الخميس، قرب قرية عابود، كما أصيب 4 آخرون بجروح، نقل أحدهم الى إحدى المستشفيات داخل أراضي الـ48 ووصفت جروحه بالخطيرة لكنها مستقرة، فيما نقل اثنان الى مستشفيات رام الله.

يشار إلى أن الشهيد ضياء هو الشهيد الثالث الذي تودعه بيت ريما خلال أسبوع، حيث ارتقى الشقيقان جواد وظافر الريماوي في التاسع والعشرين من الشهر الماضي.

وتشهد البلدة منذ عدة أيام اقتحامات متكررة من قوات الاحتلال، حيث اعتقلت الليلة الماضية ثلاثة شبان، أفرجت عن اثنين منهم لاحقا، كما داهمت عددا من المحلات التجارية واستولت على تسجيلات الكاميرات.

اترك رد