والدة الأسير ناصر أبو حميد توجه رسالة للرئيس محمود عباس بعد خطابه

وجهت والدة الأسير ناصر أبو حميد رسالة للرئيس محمود عباس في أعقاب خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي خصص جانبًا منه للحديث عن قضية الأسير ناصر أبو حميد، مطالبًا العالم بتمكين والدته من رؤية ابنها المريض ناصر أبو حميد الذي يصارع السرطان في سجون الاحتلال.

فيما يلي نص الرسالة التي وجهتها والدة الأسير ناصر أبو حميد للرئيس: 

“لقد تابعت وعائلتي هذا المساء الخطاب التاريخي للسيد الرئيس أبو مازن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي تطرق فيه لقضية ابني ناصر الذي يصارع الموت داخل سجن المحتل الحاقد.

وإن هذا الموقف ليس بغريب على قائد أخذ على عاتقه هموم شعبه ولم ولن ينسى للحظة واحده مناضليه وأحراره وبالتأكيد أسيراتنا وأسرانا الابطال.

إنني وبصفتي أم للشهداء والأسرى أتوجه بعظيم الشكر والامتنان لفخامته ونقول له بأن بوصلة قضيتنا لن تنحرف طالما أن سيادته على رأس مسيرتنا وأدعو المولى أن يحفظه لنا أبا وقائدا لمسيرتنا وإننا حتما معه وبه لمنتصرون.”

اترك رد