أكاديميون من أميركا اللاتينية يعتبرون “إسرائيل” دولة فصل عنصري ويدعون لمقاطعتها

اعتبر أكثر من 220 أكاديميًا من 14 دولة في أميركا اللاتينية، أن “إسرائيل” تنطبق عليها التعريفات الدولية كنظام فصل عنصري.

ودعوا في بيان لهم، إلى مقاطعة المؤسسات الاكاديمية وغير الاكاديمية التي تتعامل مع “إسرائيل”، مؤكدين رفض المشاركة في التبادل الأكاديمي أو التعاون مع المؤسسات الإسرائيلية المتواطئة أو الحكومة الإسرائيلية ورفض التمويل من المؤسسات الإسرائيلية.

كما دعا الأكاديميون جامعات أميركا اللاتينية إلى تعليق التعاون مع المؤسسات الإسرائيلية المتواطئة مع نظام الاحتلال العسكري والفصل العنصري الإسرائيلي، حتى تحترم إسرائيل حقوق الشعب الفلسطيني التي نصت عليها الأمم المتحدة.

ومن بين الموقعين عالم الأنثروبولوجيا في جمهورية الدومينيكان أوشي كورييل، وعالم الأنثروبولوجيا الكولومبي أرتورو إسكوبار، والمفكر كاكشيكيل أورا كومس سيمون، والمؤرخان التشيليان إيغور أليكسيس غويكوفيتش دونوسو، وسيرجيو جريز توسو، والفنانة التشيلية إنغريد ويلدي ميرينو، والفيلسوف الأرجنتيني سيلفانا (رابينوفانا)، والفيلسوفان الكولومبيان ماريا ديل روزاريو أكوستا، ولورا كوينتانا، والفيلسوف التشيلي رودريجو كارمي بولتون.

اترك رد