وزير العمل اللبناني: سأكون صوتا داعما لتعديل القوانين التي تحول دون إنصاف الفلسطيني في العمل

أكد وزير العمل في الحكومة اللبنانية الجديدة مصطفى بيرم دعمه لحقوق الشعب الفلسطيني، خاصة اللاجئين في المخيمات اللبنانية.

وأكد بيرم في حديث لبرنامج “من بيروت” عبر شاشة تلفزيون فلسطين، السعي جاهدا لعدم “تعرض الشعب الفلسطيني للظلم مرة ثانية، أو أن يتعرض للإجحاف في مكان إقامته”.

وأضاف: “أقول لأهلي الفلسطينيين سأكون صوتا داعما لهم عندما سيُعرض على مجلس الوزراء، وأيضا فيما يقتضيه التعاون بين الحكومة اللبنانية ومجلس النواب، علاوة على المساهمة بتعديل القوانين التي تحول دون إنصاف الفلسطيني في لبنان فيما يتعلق بحقوق العمل، بما لا يتعارض مع القوانين اللبنانية ومصلحة العامل اللبناني”.

وتابع: “سأحاول ألا أدخر جهدا بالتعاون مع المُخلصين، وكل من لديه اقتراحات بناءة حول هذا الموضوع، ولا بد من اتباع قاعدة المرونة، حيث يُمكن تدوير العديد من الزوايا وإزالة العديد من العراقيل التي تحول دون تحقيق تقدم حقيقي في ملف عمل اللاجئ الفلسطيني في لبنان”.

وأكد بيرم أن الفلسطيني هو عامل مُساعد في تنشيط الدورة الاقتصادية اللبنانية، لأنه يُنفق ويعمل هنا، ويُساهم في تطوير الاقتصاد اللبناني، مقدما وعدا للاجئين الفلسطينيين بأن يعمل على تعزيز وتوسيع العمالة الفلسطينية في لبنان، مع مراعاة الواقع اللبناني”.

اترك رد