ما المسافة الآمنة لحماية الأعين من الشاشة الرقمية؟

يمكن أن يسبب الجلوس لفترات طويلة أمام الشاشة الرقيمة، إجهادًا للعينين، وفي وقتنا الحالي، أصبح الاعتماد على الشاشة الرقمية لا مفر منه تقريبًا.. لكن كيف نحافظ على مسافة الأمان الضرورية؟

 يقدم موقع NANYANGOPTICAL المختص بالمقالات الصحية، مجموعة من الإرشادات حول الاستخدام الآمن للشاشات.

الهواتف الذكية

أصبحنا نمضي معظم أوقات فراغنا على شاشة الهواتف الذكية، لكن هناك خطورة تتمثل بإلحاق الضرر بالأعين، فالمسافة بين الأعين وشاشات الهواتف الذكية مهمة. إذ تؤدي المسافات القصيرة إلى زيادة الطلب على تنسيق الرؤية، ما يتسبب بإجهادهن.

والمسافة الصحيحة لإبقاء هواتفنا الذكية بعيدة هي 41 إلى 46 سم.

شاشة الحاسوب

يستخدم معظمنا الحاسوب في عمله اليومي، والمسافة المثالية لإبعاد أعيننا عنه هي 51 سم إلى 101 سم.

وسيجد معظم الأشخاص أن المسافة التي تتراوح بين 51 سم إلى 65 سم مريحة، ولكن الأمر متروك لك، طالما أنها ضمن النطاق.

التلفاز

 اقترح الخبراء حيلة بسيطة يجب تذكرها لإبعاد أنفسنا عن التلفاز، وهي أخذ عرضه وضربه في 1.5 مرة، والحاصل هو المسافة الآمنة عنه.

على سبيل المثال، إذا كان عرض التلفزيون 32 بوصة، فابحث عن مكان مريح على بعد حوالي 48 بوصة.

ويوصي الخبراء أيضًا، بمشاهدة التلفاز بزاوية عرض 30 درجة. لكن، تذكر أن الجلوس بالقرب منه لا يسبب إجهاد العين فحسب، بل يؤثر أيضًا على عمق الرؤية بشكل كبير.

اترك رد