إحصاءات مبشرة.. الشرق الأوسط يسجل نسبة التراجع الأكبر لإصابات كورونا

كشفت منظمة الصحة العالمية في التقرير الوبائي الأخير، عن تراجع في عدد الإصابات العالمية بفيروس كورونا بنسبة 9% خلال الأسبوع الماضي وذلك للأسبوع الثاني على التوالي.

وتراجعت أيضًا عدد الوفيات العالمية بنسبة 7%  للفترة ذاتها، وذلك في تراجع هو الرابع على التوالي.

 لكن لا تزال منظمة الصحة تحذر من المتحور دلتا، الذي انتشر بنسبة 90% في العالم نتيجة لسرعة سريانه مقارنة بالطفرات الأخرى للفيروس.

وبحسب تقرير المنظمة، سجلت منطقة الشرق الأوسط التراجع الأكبر لعدد الإصابات بفايروس كورونا بنسبة 22%. %، تليها منطقة جنوب آسيا بنسبة 16%، ثم آسيا الشرقية بنسبة 11%. أما في أوروبا وأميركا، حيث لا تزال الإصابات الجديدة تتجاوز عتبة المليون أسبوعيًا، فقد بلغت نسبة الانخفاض 4%  و7% على التوال. في المقابل، إفريقيا هي المنطقة الوحيدة التي ارتفع فيها عدد الإصابات الجديدة الأسبوع الماضي بنسبة 4% عن الأسبوع الذي سبق.

وذكرت المنظمة أن عدد الإصابات العالمية الموثقة خلال الأسبوع الماضي، بلغت 3.6 مليون إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات العالمية في نفس الفترة 59 الفًا.

وكان عدد من خبراء الصحة توقعوا زيادة حالات الإصابة بكورونا حول العالم قريبًا، قائلين إن “جميع الأشخاص سيصابون بالفيروس على الأرجح”، لكنهم أشاروا إلى أن معظمهم سيعانون من أعراض خفيفة.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد قال الخبراء إنه “نظرًا للبيانات التي تشير إلى تراجع فعالية لقاحات كورونا بمرور الوقت، ونظرًا لقدرة متغير دلتا على الانتقال بسرعة عالية، فإنه من المتوقع أن تزيد حالات الإصابة بشكل كبير خلال الأشهر المقبلة، ولكن “معظم الحالات ستكون خفيفة، حتى إن بعضها سيكون من دون أعراض”.

اترك رد