نقل الأسير أحمد أبو علي إلى مستشفى “سوروكا” بعد تدهور طرأ على وضعه الصحي

أكّد نادي الأسير الفلسطيني، أنّ إدارة سجن “ريمون” نقلت الأسير أحمد بدر أبو علي (48 عامًا) من مدينة يطا/ الخليل إلى مستشفى “سوروكا” الإسرائيلي بعد تدهور طرأ على وضعه الصحي، وذلك في وقت متأخر من الليلة الماضية، وحتى الآن لا تتوفر معلومات تفصيلية حول حالته الصحية. وذكر نادي الأسير أنّ الأسير ابو علي واحد من بين الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، حيث يُعاني من مشاكل صحية عديدة، وكان قد خضع العام الماضي لعملية “قسطرة” في القلب. وأوضح نادي الأسير، في بيان، أن الأسير أبو علي عانى منذ العام الماضي من تفاقم في وضعه الصحي إلى أن أُصيب بوعكة صحية، وتبين أنه يُعاني من عدم انتظام في نبضات القلب، إضافة إلى معاناته من السّكري المزمن، والسُمنة. يُذكر أنّه معتقل منذ عام 2012، محكوم بالسّجن لمدة 12 عامًا، وهو متزوج وأب لـ(9) من الأبناء، علمًا أن والديه توفيا وهو في الأسر. الأسير أبو علي واحد من بين المئات من الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، يواجهون ظروفًا اعتقالية قاسية، وجملة من السياسات التّنكيلية الممنهجة، التي تنفذها إدارة السّجون على مدار سنوات، أبرزها جريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء)، التي تُشكّل اليوم أبرز أدوات التّنكيل بحقّ الأسرى.

اترك رد