5 عادات سيئة تدمر صحة الكلى.. احذر منها

إن عدم الاهتمام في صحة الكلى يؤدي لمواجهة الأفراد أمراضًا مختلفة، قد تصل إلى الفشل الكلوي. إذ تعد الكلى واحدة من أهم الأعضاء في داخل جسم الإنسان، نظرًا لدورها الهام في تنقية الجسم من السموم.

وهذه 5 عادات سيئة احذر منها كونها تساهم في تدمير صحة الكليتين:

شرب الماء بشكل غير كاف.

واحدة من أهم مهام الكلى، هي تصفية الدم والقضاء على السموم في الجسم. وللتمكن من أداء هذه الوظيفة، يجب مساعدة الكلى عن طريق تدفق المياه السائلة.

فإن لم تحصل الكلى على كمية وافرة من السوائل، سيصعب عملها، وبالتالي تتراكم السموم في الجسم، وتتلف الكلى مع الوقت.

عدم التوجه إلى الحمام عند الحاجة

يجب عدم التغاضي عن التوجه لقضاء الحاجة حتى نتجنب خطر الإصابة بالعديد من المشاكل في الكلى. فالاحتفاظ المتكرر للبول يزيد من ضغط المثانة ويمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوي، وانتاج حصى في الكلى وسلس البول.

الاستهلاك المفرط للصوديوم والملح.

تقول القاعدة الذهبية أنه يجب عدم تناول أكثر من 5 غرامات من الملح يوميًا، فتجاوز هذه الكمية يمكن أن يؤثر على الكلى.

فعند إدخال المنتجات المملحة، تعمل الكلى بجد لتأمين الصوديوم في الملح. كما أن الملح الزائد يؤثر على ضغط الدم، فضلًا عن العديد من الأمراض الأخرى.

الإفراط في تناول مسكنات الألم.

اظهرت التجارب الطبية أن المرضى الذين يستخدمون المسكنات (مثل الأسبرين، الإيبوبروفين والأدوية المماثلة) يمكن أن يعانوا من الفشل الكلوي المفاجئ.

لذلك حاول اختيار طرق العلاج الطبيعية لتخفيف الألم وحماية الكليتين.

الإفراط في تناول البروتين.

إن إضافة المزيد من البروتين إلى النظام الغذائي يزيد من إجهاد الكلى لإزالته من الجسم، الأمر الذي يسبب زيادة الضغط على الكلى، خصوصًا لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى المختلفة. ولا يوجد دليل قطعي على انطباق ذلك على الأشخاص اللذين يمتلكون كلى سليمة.

 

المصدر: وكالات

اترك رد