كل ما تريد معرفته عن الزهايمر.. طريقة واحدة لتأخير حدوثه

يعرف العديد منا شخصًا واحد على الأقل مصاب بالزهايمر، لسوء الحظ، سيزداد عدد المصابين بهذا المرض بحلول عام 2025، إذ من المتوقع أن ترتفع حالات الإصابة بالزهايمر إلى أكثر من 12% في الولايات المتحدة، ويرجع ذلك، لأن عامل الخطر الأول لمرض الزهايمر هو الشيخوخة، ونسبة كبيرة من الأمريكيين يعيشون عمرًا طويلًا.

ليس للزهايمر علاج فعال حتى الآن، إلا أنه من المهم التعرف على العلامات المبكرة له، بحيث يمكن إبطاء تقدمه.

– ما هو الزهايمر

هو الشكل الأكثر شيوعًا للخرف، وهو مجموعة من الحالات التي تنطوي على حدوث تغييرات في الذاكرة والتفكير والحُكم، والتي تتداخل في النهاية مع مقدرة الشخص على العمل.

يتم تشخيص معظم الحالات لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، ويعد المسبب السادس للوفاة في الولايات المتحدة، ولا يوجد علاج حاليًا له، إلا أن عقارًا يسمى aducanumab (الاسم التجاري Aduhelm)، قد يبطئ التدهور المعرفي الناجم عنه.

-إحدى علامات الزهايمر التي تظهر بشكل متكرر

يقول المعهد الوطني للشيخوخة، إن مشاكل الذاكرة تعتبر واحدة من أولى علامات ضعف الإدراك المرتبط بالزهايمر، وليست كل مشاكل الذاكرة تدل على مرض الزهايمر، فبعض النسيان يعد أمرًا طبيعيًا مع تقدم العمر، لكن، مشكلة الذاكرة مع بعض الخصائص المرتبطة بالمرض قد تعد مدعاة للقلق، وهي:

1- نسيان المعلومات أو الأحداث التي حصلت مؤخرًا، مثل محادثة حصلت قبل دقائق أو ساعات، أو نسيان التواريخ المهمة.

2- طرح الأسئلة ذاتها بشكل متكرر.

3- الاعتماد بشكل متزايد على مساعدات الذاكرة ككتابة الملاحظات، أو الاستعانة بأفراد العائلة.

كيف يختلف عن الشيخوخة الطبيعية

إن نوع النسيان الذي قد يدل على الزهايمر، يعد أكثر شدة أو تكرارًا من النسيان الذي يحدث مع الشيخوخة الطبيعية، فمن الطبيعي أن تنسى أحيانًا المكان الذي تضع فيه مفاتيحك، ولكن إذا كنت غالبًا تواجه صعوبة في تتبع خطواتك للعثور عليها، قد يكون ذلك علامة على الخرف.

علامات أخرى للزهايمر

 وفقًا للخبراء، فإن هناك علامات تحذيرية أخرى لمرض الزهايمر ويمكن أن تشمل:

– التحديات في التخطيط أو حل المشاكل

– صعوبة إكمال المهام المألوفة

– حدوث مشاكل جديدة مع الكلمات أثناء التحدث أو الكتابة

– ارتباك بشأن الزمن أو التنسيق

– الانسحاب الاجتماعي أو تغيرات المزاج أو الشخصية

طريقة واحدة لتأخير حدوثه

وفقًا لدراسة نشرت في يوليو الماضي بمجلة Neurology، فإن الأنشطة المحفزة للعقل، والتي تتضمن البحث عن المعلومات أو معالجتها -مثل القراءة وكتابة الرسائل ولعب الورق أو ألعاب الطاولة وحل الألغاز- قد تؤخر ظهور الخرف لدى كبار السن.

المصدر: Eat This

اترك رد