إرجاء جلسة انتخاب رئيس لمجلس النواب الأميركي بعد ثلاث محاولات فاشلة

أرجأ مجلس النواب الأميركي مساء الثلاثاء إلى صباح الأربعاء، جلسة انتخاب رئيس له بعد ثلاث جولات اقتراع فشلت خلالها الأغلبية الجمهورية في حشد الأصوات اللازمة لانتخاب مرشحها كيفن مكارثي رئيسا للمجلس، في سابقة منذ مئة عام.

وخلال جولات الاقتراع الثلاث المتتالية فشل مكارثي، النائب عن ولاية كاليفورنيا، في إقناع مجموعة من زملائه من مؤيّدي الرئيس السابق دونالد ترمب بانتخابه خلفا لنانسي بيلوسي.

وتعكس هذه النتيجة الخلافات في صفوف الجمهوريين، الذين فازوا بالأغلبية في مجلس النواب، بعد انتخابات منتصف الولاية التي أُجريت في تشرين الثاني/ نوفمبر.

وفي ختام جولات الاقتراع الثلاث الفاشلة، اتّفق النوّاب على إرجاء الجلسة حتى صباح اليوم، لإتاحة الوقت لإجراء مفاوضات خلف الكواليس.

ويحتاج انتخاب “رئيس مجلس النواب”، ثالث أهم شخصية في المشهد السياسي الأميركي بعد الرئيس ونائبه، أغلبية من 218 صوتا. وهي عتبة لم يتمكن كيفن مكارثي من بلوغها خلال جولات التصويت الثلاث.

اترك رد