حتى بعد الشفاء.. آثار كورونا تضعف ذاكرتكم لأشهر!

أظهرت دراسة جديدة أن آثار فايروس كورونا تلازم المصابين حتى بعد التعافي. 

إذ أثبتت التجارب والإحصاءات أن العديد من المصابين بالفايروس قد رافقهتم أعراض تخص الذاكرة والتركيز لأشهر. إذ عانوا من ضعف الإدراك والتركيز والذاكرة.

يبدو أن فيروس كورونا لن يكون ضيفا عابرا حتى بعد تعافي المصاب. فقد أظهرت دراسة جديدة أن آثاره ترافق الذاكرة والتركيز لأشهر تمتد لسبعة أحيانًا بعد التعافي.

لم تقتصر على كبار السن 

ووفقًا لدراسة حللت بيانات مرضى من مستشفى “ماونت سيناي” في نيويورك، فإن حوالي 24% من المتعافين عانوا من نوع من الصعوبات المعرفية.

 وقالت أخصائية علم النفس العصبي السريري ومؤلفة الدراسة، جاكلين بيكر، إن “ضعفًا إدراكيًا طويل الأمد برز لدى مجموعة متعددة من الفئات العمرية”.

وكان العجز المعرفي في طليعة الأعراض المسجلة بعد التعافي، فيما حلت مسألة تخزين ذكريات جديدة في المرتبة الثانية، تلتها مشكلات في مراجعة الذاكرة.

ومن الغريب أن تلك الأعراض لم تقتصر على كبار السن بل الصغار أيضًا والشباب.

اترك رد