إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة الساوية

أصيب، اليوم، عدد من المواطنين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة الساوية، جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن عددا من المواطنين اصيبوا بحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع، عقب تصديهم لمحاولة الاحتلال استمكال العمل بشق طريق استيطاني شرق البلدة.

وأضاف أن الاحتلال يحاول فرض أمر واقع بشق طريق من اراضي البلدة تصل الى مستوطنة “عيليه”، واستخدامها كطريق لدخول العمال اليها؛ وهو الامر الذي رفضه الاهالي ومنعوا العمال المرور منها.

وأوضح دغلس أن الاحتلال شرع بشق الطريق قبل عدة شهور، ودمر خلال عمليات التجريف انابيب المياه الواصلة للنبع المغذي للقرية.

وفي ذات السياق، اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم، مدرسة اللبن الساوية الثانوية جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن جنود الاحتلال اقتحموا المدرسة مرتين بأقل من ساعة، وهددوا بإغلاقها والاعتداء على المعلمين وإطلاق النار على كل طالب يلقي الحجارة عليهم، حسب ادعائهم.

يشار الى ان مدرسة اللبن الساوية تعرضت لإغلاق لإكثر من مرة، من قبل قوات الاحتلال التي تنتشر على الطريق الواصل اليها، وتعرقل وصولهم الى مقاعدهم الدراسية.

وكان عدد من المواطنين أصيبوا، اليوم، بحالات اختناق في بلدة الساوية، عقب تصديهم لمحاولة الاحتلال استمكال العمل بشق طريق استيطاني شرق البلدة.

اترك رد