ارتفاع عدد ضحايا عواصف كاليفورنيا إلى 17 والآلاف بدون كهرباء

 لم تشهد ولاية كاليفورنيا أي توقف لهطول الأمطار الغزيرة منذ يوم أمس الثلاثاء، حيث ارتفع عدد ضحايا العواصف إلى 17 قتيلا، ما دفع السلطات الأميركية إلى إصدار أوامر بإخلاء الكثير من المناطق.

وتسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت في اليومين الماضيين بانقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع، وبالكثير من الفيضانات، وباقتلاع الأشجار، وبقطع الطرق الرئيسية، حتى أنها في بعض الأحيان جرفت سيارات مع سائقيها.

وأعلن مكتب حاكم كاليفورنيا “غافن نيوسوم”، في بيان، أن العواصف المتكررة التي اجتاحت الولاية غرب الولايات المتحدة، تسببت بمقتل 17 في الأسابيع الأخيرة، في “حصيلة أعلى من حرائق الغابات في العامين الماضيين”.

وقال نيوسوم “إن 34 ألف شخص على الأقل طُلب منهم مغادرة منازلهم”.

وبحسب موقع “باور أوتدج” المتخصص، انقطعت الكهرباء يوم أمس عن حوالى 110 آلاف منزل وشركة.

ووفقًا لهيئة الأرصاد الجوية بعد هدوء لفترة قصيرة مساء الثلاثاء، من المتوقع أن تضرب عاصفة جديدة ولاية كاليفورنيا اليوم الأربعاء، مع هطول أمطار تصل إلى 18 سنتمترا في شمال الولاية.

وقالت الهيئة “إن كاليفورنيا تشهد حاليا “هجمات مناخية دون هوادة من الغلاف الجوي” لم نشهد مثلها منذ عام 2005. نادرا ما تتكرر ظاهرة “أنهار السماء” التي تتشكل بفضل تبخر مياه المناطق الاستوائية التي تنتقل لاحقا لتصب كميات من المياه على ساحل الولايات المتحدة الغربي بهذه الوتيرة”.

اترك رد