إدانات محلية واسعة لعدوان الاحتلال على غزة

أدانت قوى وفصائل وفعاليات وطنية، وشخصيات ومؤسسات، عدوان الاحتلال المتواصل على أبناء شعبنا في قطاع غزة، مطالبين المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لوقف العدوان وتوفير الحماية الدولية لشعبنا في كافة أماكن تواجده.

العالول: شعبنا يقف بكل فصائله وقواه في خندق واحد في مواجهة العدوان

قال نائب رئيس حركة “فتح” محمود العالول “إن العدوان الهمجي الذي يتعرض له قطاع غزة لن يثني شعبنا عن الدفاع عن نفسه، ومواجهة آلة التدمير الإسرائيلية”.

وأكد العالول، أن الاحتلال لن ينجح في تركيع شعبنا الذي يقف بكل فصائله وقواه في خندق واحد في مواجهة العدوان.

وأشار إلى أن صمت العالم على الجرائم التي ترتكب بحق الأطفال والنساء والشيوخ يشجع دولة الاحتلال على مواصلة عدوانها ومجازرها بحق شعبنا، ولكننا ماضون في النضال من أجل حريتنا واستعادة حقوقنا، أن مسيرة الكفاح الوطني لم تتوقف، ولن تتوقف حتى يعود الحق لأصحابه.

الهباش يدين العدوان الإسرائيلي على غزة ويطالب بتوفير الحماية لشعبنا

أدان قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة.

وقال الهباش في بيان صحفي: “إن القيادة الفلسطينية تتحرك وتجري اتصالات دولية وإقليمية مكثفة لوقف هذا العدوان وحماية شعبنا من ويلاته”.

وطالب الجميع في الساحة الفلسطينية بضرورة إجراء مراجعات شاملة للحالة الوطنية، وإيجاد مقاربات داخلية لترتيب وتقوية جبهتنا الداخلية ورص الصفوف والتعالي على أية خلافات داخلية لا تُذكر أمام دماء شعبنا في غزة وكافة محافظات الوطن.

وجدد الهباش مطالبة الأمتين العربية والإسلامية بالوقوف عند مسؤولياتهما الدينية والتاريخية في نصرة المقدسات في فلسطين وعلى رأسها الحرم القدسي الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وفي إسناد الشعب الفلسطيني في مهمته المقدسة التي يدافع فيها عن القدس والمسجد الأقصى المبارك الذي هو عقيدة دينية لجميع المسلمين وأمانة نبوية وتاريخية لدى الأمة الإسلامية أجمع وحمايته واجب ديني وأخلاقي على كل مسلم في العالم.

المفتي يدين العدوان ويطالب الأمّتين العربية والإسلامية بالعمل فورا على وقفه

أدان مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين، العدوان على شعبنا في قطاع غزة، وطالب المجتمع الدولي والأمّتين العربية والإسلامية بالعمل فورا على وقفه.

كما أدان المفتي الدعوات التي اطلقتها جماعات الهيكل المزعوم لاقتحام المسجد الأقصى غدا بزعم أنه يتزامن مع ما يسمى ذكرى خراب الهيكل، مؤكدا أنه لا يحق لتلك الجماعات أو غيرها أي تدخل في المسجد الأقصى، وأن السلطة القائمة بالاحتلال تتحمل تبعات هذه الاقتحامات.

ودعا أبناء شعبنا الفلسطيني لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك والتواجد به، والتصدي للاعتداءات التي تتم عليه.

مجدلاني: استمرار العدوان على غزة يتطلب موقفا حازما ضد الاحتلال

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني إن استمرار العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، يتطلب موقفا حازما من المجتمع الدولي لوقف هذا العدوان الوحشي.

وشدد على أن حملة البيانات الدولية لإدانة العدوان لن تردع الاحتلال بل تشكل دافعا للمزيد من القتل والدمار، والمطلوب إجراءات ضد الاحتلال واعتباره دولة ترتكب جرائم حرب وإرهاب دولة منظم، ولا يجب أن تبقى تعامل دولة الاحتلال كدولة فوق القانون، مطالبا بوقف سياسة الافلات من العقاب.

التنمية الاجتماعية تدعو المؤسسات الدولية للتحرك العاجل لحماية أطفال فلسطين

استنكرت وزارة التنمية الاجتماعية، استهداف الأطفال المدنيين خلال العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، الذي اسفر عن استشهاد 15 مواطنا بينهم طفلة (5 أعوام).

وطالبت الوزارة كافة المؤسسات الدولية التي تعنى بالطفولة، بالتحرك والعمل على حماية الأطفال الفلسطينيين، ومنحهم الحقوق التي نصت عليها اتفاقية حقوق الطفل كما دعت اليونسيف والمؤسسات الدولية والحقوقية للعمل ما بوسعها لضمان الحماية للأطفال وفقا لما نصت عليها اتفاقية حقوق الطفل التي أقرتها الأمم المتحدة في 20/11/1989 من خلال الضغط على الاحتلال الاسرائيلي للالتزام بالمواثيق الدولية التي كفلت رعاية خاصة للأطفال المدنيين.

وأكدت أهمية حماية الأطفال جسديا ونفسيا من اعتداءات الاحتلال الغاشم، خاصة أن مسألة حماية الأطفال مسألة مكرسة في القانون الدولي.

“شؤون المغتربين” تدعو جالياتنا لتكثيف الجهود لفضح جرائم الاحتلال

ناشدت دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير، جالياتنا الفلسطينية في كافة أماكن تواجدها بذل جهود حثيثة والتحرك لدى الرأي العام على المستويين الشعبي والرسمي، لفضح جرائم الاحتلال بحق شعبنا، ولوقف عدوانه على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي.

وطالبت الدائرة، في رسالة بعثتها للجاليات والمؤسسات الفلسطينية في دول الشتات، والمهجر، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته السياسية والأخلاقية، والقيام بواجباته الانسانية بما يتطابق مع القانون الدولي والقانون الدولي الانساني، وتوفير حماية دولية لشعبنا الفلسطيني.

كما نددت بالاعتداءات المتكررة على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، والضفة الغربية بما فيها القدس، والذي يأتي في ظل صمت دولي، وافلات دولة الاحتلال من العقاب، ما شجعها دوما على التمادي في اعتداءاتها وعدوانها.

“الخارجية”: ردود الفعل الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين استمرار العدوان الإسرائيلي الغاشم على أهلنا في قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، ما أسفر حتى اللحظة عن ارتقاء 12 مواطنا بينهم طفلة وسيدة، وإصابة أكثر من 80 آخرين، وإلحاق أضرار فادحة في الممتلكات والبنى التحتية.

واعتبرت الوزارة في بيان، صدر عنها اليوم السبت، هذا العدوان شكلا من أشكال هنجهية القوة العسكرية الإسرائيلية، وامتدادا لعقلية استعمارية عنصرية تتعامل مع الأرض الفلسطينية المحتلة كميدان للتدريب، ومع المواطن الفلسطيني كهدف للرماية، خاصة أن دولة الاحتلال التي تحدد مسار وحدود واهداف الضربات دون حسيب او رقيب على المستوى الدولي.

اترك رد