محكمة الاحتلال تؤجل النظر في قضية الشهيد المقدسي الحلاق

أجلت محكمة الاحتلال المركزية في القدس، اليوم الإثنين، النظر في محاكمة قاتل الشهــيد المقدسي إياد الحلاق من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال محامي عائلة الحلاق، خالد زبارقة لـ “وفا” عقب انتهاء الجلسة: “تم تأجيل النظر في محاكمة قاتل الشهيد إياد الحلاق المصاب بالتوحّد الى الرابع عشر من تموز المقبل، لإعطاء حكم نهائي في القضية، بعد تقديم لائحة اتهام ضد الشرطي القاتل، بعد عامين من المماطلة القضائية”.

وطالب زبارقة، باستمرار إثارة القضية إعلاميًا واستمرار الدعم الجماهيري والتضامن المجتمعي مع العائلة، لإبقاء القضية متقدمة، كونها ملفًّا إنسانيًّا من الطراز الأول.

وخلال عقد الجلسة كان عشرات المتضامنين أمام مقر المحكمة في القدس ينظمون وقفة تضامنية مع عائلة الشهيد الحلاق مطالبين بالقصاص من القاتل.

واستشهد إياد الحلاق (32 عاما) في أيار من عام 2020 عندما كان في طريقه إلى مدرسته لذوي الاحتياجات الخاصة في القدس الشرقية، برصاص شرطة الاحتلال.

وكان قسم التحقيقات في جهاز الشرطة الإسرائيلية، قدم، لائحة اتهام بـ “الطيش المٌفضي إلى الموت” ضد شرطي متهم بقتل الشهيد الحلاق.

وقتها، اعتبر طاقم محامي عائلة الحلاق أن تقديم لائحة الاتهام ضد الشرطي “خطوة مهمة ولكنها غير كافية لتحقيق العدالة”، واصفا في الوقت نفسه لائحة الاتهام بأنها “هزيلة”.

وقال الطاقم: “إن تقديم الشرطي قاتل الشهيد هو خطوة مهمة، ولكنها غير كافية لتحقيق ولو جزء بسيط من العدالة المفقودة في هذه القضية، وإن جاءت هذه الخطوة متأخرة جداً وذلك بعد مرور أكثر من عام على هذه الجريمة”.

وأضاف “لا تفي لائحة الاتهام التي تقدمت بها النيابة ولو بالحد الأدنى المطلوب في هذه القضية، حيث إن صياغتها بهذه الطريقة تشكّل غطاء آخر لما تقوم به المؤسسات الرسمية بالتستّر على الجريمة التي تمارسها الشرطة بحق العرب”.

ويضم طاقم الدفاع المحامين خالد زبارقة، ورمزي كتيلات، ومدحت ديبة.

https://fb.watch/cUNd67Zioy/

اترك رد