العشرات من الأسرى يعانون من آثار عمليات القمع الأخيرة

يعاني العشرات من الأسرى في سجون الاحتلال من آثار عمليات القمع التي تعرضوا لها بعد عملية نفق الحرّية، وتحديدًا من جرى نقلهم من سجن “جلبوع”، والأسرى الذين تم نقلهم وعزلهم وتوزيعهم على بقية الغرف.

وأوضح نادي الأسير، اليوم الأحد، أنّ عددًا من الأسرى يواجهون التّحقيق حتّى اليوم، وهناك قلق كبير على مصيرهم، مشيرا الى تعرض الأسرى اللذين تم نقلهم من قسم (3) في سجن “جلبوع” إلى سجن “شطه”،لعمليات قمع عنيفة، وهناك إصابات بين صفوفهم، وهم بحاجة إلى متابعة قانونية، وصحية عاجلة.

ويواصل عددا من الأسرى معركة الإضراب عن الطعام أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام منذ (67) يومًا، ومقداد القواسمة منذ (60) يومًا، وعلاء الأعرج منذ (42) يومًا، وهشام أبو هواش منذ (34) يومًا، ورايق بشارات منذ (29) يومًا، وشادي أبو عكر منذ (26) يومًا.

اترك رد