وزراء خارجية بوليفيا والبيرو يؤكدان دعمهما للقضية الفلسطينية

شدد وزراء خارجية دولة بوليفيا والبيرو على دعمها المستمر والدائم للقضية الفلسطينية.

إذ أكد وزير الخارجية البوليفي روخيليو مايتا، حرص بلاده على الاستمرار المطلق في دعم القضية الفلسطينية في جميع المحافل الدولية والتصويت لصالحها في المنظمات الدولية كما فعلت في السابق.

وأوضح أن الوزارة ستقوم بالتحضير لحفل مركزي لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وأنه سيقوم بدراسة إمكانية فتح سفارة بوليفية لدى فلسطين رغم الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها بلاده بسبب الانقلاب عام ٢٠١٩، وأزمة الوباء التي ضربت اقتصاد البلد.

وجاء ذلك خلال لقاء جمع الوزير مايتا، بسفير دولة فلسطين لدى بلاده محمود العلواني، وذلك في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة البوليفية لاباز.

وأطلع سفير فلسطين، الوزير البوليفي على آخر المستجدات في الساحة الفلسطينية والانتهاكات اليومية التي يمارسها جيش الاحتلال بحق شعبنا، والتي تتصاعد يوميا منذ استلام المستعمر بينت رئاسة الحكومة في دولة الاحتلال.

وزير الخارجية البوليفي روخيليو مايتا والسفير الفلسطيني محمود العلواني

 

في السياق ذاته أكد وزير خارجية البيرو أوسكار ماورتوا، دعم بلاده دائماً لجميع قرارات الأمم المتحدة بشأن القضية الفلسطينية، ووجوب قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

 وذلك  خلال اجتماع عقده مع سفير دولة فلسطيني لدى البيرو وليد المؤقت، وذلك في قصر توري تاغلي في مقر وزارة الخارجية البيروفية في العاصمة ليما.

وتناول الاجتماع، وفق بيان للخارجية، اليوم الجمعة، عده قضايا تتعلق بتطوير العلاقات الثنائية واتخاذ خطوات عمليه تعود بالنفع العام لصالح البلدين، وكذلك سبل تعزيز التعاون التجاري والفني.

كما ناقش الاجتماع وضع الجالية البيروفية في فلسطين، والجالية الفلسطينية في البيرو، مما يشمل تقديم الخدمات والتسهيلات اللازمة لمواطني الطرفين.

كما تم عرض مفصل للوضع الحالي على الساحة وما قالت آليه إليه الاوضاع من سيء إلى اسوأ من طرف الحكومات اليمينية الإسرائيلية التي تجاهر الآن علناً برفضها لقيام الدولة الفلسطينية.

اترك رد