الحركة الأسيرة تحقق مطالبها وتلغي العقوبات وتنتصر على ادارة سجون الاحتلال

أعلنت لجنة الطوارئ العليا للأسرى وقف خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام بعدما تراجعت إدارة السجون عن قرارها بالنقل التعسفي للأسرى المؤبدات بشكل دوري…
وجاء في بيان اللجنة العليا للأسرى : إن تراجع العدو عن إجراءاته إن دلَّ على شيء فإنما يدل على أن هذا العدو لا يتراجع عن عدوانه إلا عندما يرى صمودنا ووحدتنا التي تتجسد في كل مرة داخل قلاع الأسر، ونتمنى أن تمتد هذه الوحدة لتتحقق في كل ساحات الوطن ومواجهة الاحتلال

وأفاد بياناً  لهيئة شؤون الأسرى والمحررين، بانتصار الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، بالنص التالي:
بتحقيق الأسرى مطالبهم والغاء العقوبات المفروضة عليها منذ سنوات، وذلك قبيل ساعات قليلة من البدء في الاضراب المفتوح عن الطعام، والذي كان من المفترض أن يكون اليوم الخميس.
وقالت الهيئة ” انتصر اسرانا على سجانيهم، بوحدتهم وثباتهم وصمودهم، حيث عقدت جلسة حوار اليوم بين لجنة الطوارئ العليا للاضراب وادارة السجون واستخباراتها، وبعد مدٍ وجزر تم الاستجابة لمطالب الحركة الأسيرة، ووقف كل العقوبات، على أن يبدأ سريان مفعول هذه التفاهمات والاتفاق فوراً كجملة واحدة غير قابلة للتجزئة، مما يعني تعليق مؤقت لخوض الاضراب، وذلك مرهون بالتطبيق على ارض الواقع، وفي حال الاخلال ستستأنف الحركة الأسيرة برنامجها التصعيدي فوراً”.
واشادت الهيئة بهذا الانتصار، الذي توحدت فيه الحركة الأسيرة مع جماهير شعبنا وقيادته ومؤسساته، حيث كان الجميع على أهبة الاستعداد للانتفاض من أجل أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات.
ووجهت الهيئة تحية العز والنصر لأسرانا البواسل وعلى رأسهم لجنة الطوارئ العليا للاضراب، ولشعبنا المناضل والمضحي، ولقيادتنا الفلسطينية التي تحملت مسؤولياتها في الوقت المناسب، ولكافة المؤسسات الشريكة العاملة في مجال الأسرى، ولوسائل الاعلام المحلية والدولية، وعلى وجه الخصوص الاعلام الرسمي وتلفزيون فلسطين الذي بدأ المعركة الى جانب الأسرى منذ اللحظة الأولى، وللنقابات والاتحادات وجميع الفعاليات الوطنية.

اترك رد