4 خرافات حول مرض السكري.. هل تصدقها؟

​على الرغم من انتشار مرض السكري الواسع حول العالم، الذي كان سببًا مباشرًا في حدوث ما يناهز 1.5 مليون حالة وفاة في عام 2019، بحسب ما ورد على موقع منظمة الصحة العالمية. إلا أن هناك العديد من الحقائق التي لا ندركها. فيما يلي 4 خرافات حول مرض السكري يتم تداولها على نطاق واسع.

الخرافة الأولى: مرض السكري ينتج عن تناول الكثير من السكر

الحقيقة هي أن الأطعمة التي تحتوي على السكر لا تزيد بشكل مباشر من خطر الإصابة بمرض السكري، بل تزيد من خطر إلاصابة بالسمنة، وهذا يؤدي إلى الإصابة بالمرض، فتناول الكثير من السكر ليس سببًا مباشرًا لمرض السكري، فإن العلاقة بين السكر ومرض السكري ليست بالبسيطة.

فالنوع الثاني هو النوع الأكثر شيوعًا من مرض السكري، ويحدث عندما لا يستجيب الجسم لكمية الأنسولين التي ينتجها. مع مرور الوقت، لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي من الأنسولين للحفاظ على مستويات السكر الطبيعية في الدم. وتعد زيادة الوزن، والسمنة، أو وجود تاريخ عائلي من المرض من الأسباب الرئيسة لمرض السكري.

الخرافة الثانية: مرضى السكري لا يستطيعون تناول الحلويات

في الحقيقة يستطيع مرضى السكري الاستمتاع بقطعة من الكعك على سبيل المثال، إلا أن ذلك يحتاج إلى بعض التخطيط، إذ يعد حساب الكربوهيدرات في كل مرة يأكل فيها مريض السكري الحلوى أمرًا ضروريًا للحفاظ على مستويات السكر في الدم.

تحتوي الحلويات والبسكويت على الكربوهيدرات، والإبقاء على تناول نسبة مناسبة من الكربوهيدات، يساعد مرضى السكري في الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة.

ويمكن للمريض تناول قطعة صغيرة من الكيك بدلًا من طعام آخر غني بالكربوهيدرات.

الخرافة الثالثة: سكري الحمل يعني أن طفلك سيصاب أيضًا بالسكري

الحقيقة أن حوالي 9% من النساء تصبح أجسادهن مقاومة للأنسولين أثناء الحمل، ما يؤدي لإصابتهن بسكري الحمل، وهذا لا يعني أن ضرورة أن الطفل سيصاب بمرض السكري. ويجب استشارة أخصائي أمراض النساء والتوليد ومرض السكري لإدارة الحالة.

حيث يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى إنتاج الطفل مزيدًا من الأنسولين مع مرور الوقت، مما قد يعرض طفلك لخطر ارتفاع الوزن عند الولادة وانخفاض مستويات السكر في الدم والسمنة ومشاكل التنفس ومرض السكري من النوع 2 في وقت لاحق من حياته.

 

الخرافة الرابعة: لا يمكن أن يؤثر مرض السكري على الصحة العقلية

الحقيقة أنه يمكن أن تسيطر المشاعر على مرضى السكري، فقد يشعرون بالغضب أو الاكتئاب أو القلق. وقد يكون فحص مستوى الجلوكوز في الدم عدة مرات في اليوم أمرًا مجهدًا.

 

المصدر: E Times

اترك رد