مصر تستعين بأكبر رافعة في العالم.. وهذا السبب

استقبلت جمهورية مصر، أمس الاثنين، أكبر رافعة في العالم قادرة على حمل 1200 طن، إذ وصلت الرافعة المفككة ذات الصناعة الألمانية إلى ميناء الأدبية التابع للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وتهدف مصر إلى الاستعانة بالرافعة في بناء أكبر سارية علم في العالم بارتفاع 191 مترًا، في العاصمة الإدارية الجديدة التي تبنى خارج القاهرة.

وستتكون السارية من 10 وصلات بخلاف الوصلة الأخيرة المسؤولة عن تحريك العلم، ويصل وزنها إلى حوالي 1040 طن، بينما تبلغ أبعاد العلم 60×40 مترًا.

وأفاد رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يحيى زكي، أن “موانئ المنطقة الاقتصادية شهدت عملية تطوير في البنية التحتية والمرافق والخدمات، مع تزويدها بأحدث الأجهزة الملاحية، مما أضاف لها الكثير من المميزات”.

وأكد المسؤول أن “عمليات التطوير للموانئ تتيح لها استقبال حمولات ضخمة من البضائع، وكذلك استقبال أضخم السفن والمعدات المستخدمة في المشروعات القومية”، معتبرًا أن ذلك “رسالة إيجابية للمستثمرين والخطوط الملاحية على قدرة موانئ المنطقة الاقتصادية على تداول مثل هذه الحمولات”.

اترك رد