وزيرة الصحة تطالب المؤسسات الدولية بالتدخل العاجل للإفراج عن الأسيرة الديك

وجهت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الأربعاء، رسائل عاجلة للجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، بضرورة التدخل العاجل والضغط على سلطات الاحتلال للإفراج الفوري عن الأسيرة أنهار الديك (25 عاما).

وشددت الكيلة على الحقوق الطبية والإنسانية للأسيرة الأم الحامل أنهار الديك، التي من المتوقع أن تلدَ قريبا، حيث تفتقر سجون الاحتلال لأدنى الظروف الصحية والوقائية، خاصة في ظل انتشار وباء “كورونا”، وهي بحاجة لرعاية ومتابعة طبية حثيثة من أجل سلامتها وسلامة جنينها.

وأضافت وزيرة الصحة: “الأسيرة أنهار هي أم لطفلة عمرها لا يتجاوز العام والنصف، وبحاجة أن تكون بجانب عائلتها وأطفالها، وهذا حق إنساني كفلته مختلف الأنظمة والقوانين والأعراف الدولية”.

وحملت وزيرة الصحة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن صحة الأسيرة أنهار الديك وسلامة وصحة جنينها، مطالبة بالإفراج الفوري عنها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: