مؤسسة أكشن إيد تطلق حملة دولية لمطالبة إسرائيل بتوفير لقاح كورونا للفلسطينيين

أطلقت مؤسسة “أكشن إيد” الدولية، حملة دولية عبر وسائل التواصل الاجتماعي بلغات مختلفة، للضغط على إسرائيل للإيفاء بالتزاماتها كقوة محتلة تتحمل مسؤولية ضمان حصول الفلسطينيين على العلاج واللقاح ضد فيروس كورونا.

يذكر أن المادتين 55 و56 من اتفاقيات جنيف الرابعة تلزم إسرائيل بتوفير الرعاية الصحية للأرض المحتلة إذا كانت موارد الأراضي المحتلة غير كافية، واعتماد وتطبيق التدابير الوقائية اللازمة لمكافحة انتشار الأمراض المعدية والأوبئة.

وأوضحت مؤسسة “أكشن إيد”، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، ان الحملة تضمنت العديد من المطالبات الدولية، التي تدعو إلى التوزيع العادل والمجاني للقاح لصالح الفلسطينيين، وركزت على إظهار أن هناك فجوة فاضحة لانعدام المساواة في الحصول على العلاج الضروري للحماية من كورونا.

وأشارت إلى أن إسرائيل طعّمت 50% من السكان، بما في ذلك سكان المستوطنات غير القانونية في الضفة الغربية، إلا أن هذا التطعيم يستثني ما يقارب 5 ملايين فلسطيني يعيشون تحت الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

مؤسسة أكشن إيد- فلسطين هي جزء من فدرالية عالمية تعمل في ما يزيد على 45 دولة حول العالم لتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة بين الجنسين ووضع حد للفقر.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: