صحفيو أريحا: اغتيال أبو عاقلة جريمة تستدعي محاسبة الاحتلال بشكل عاجل

طالب عدد من الصحفيين في محافظة أريحا والأغوار، بمحاسبة قتلة الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين وتقديم جرائمهم للعدالة بشكل عاجل.

وجاء ذلك خلال وقفة نظمتها نقابة الصحفيين في أريحا، والمكتب الحركي للصحفيين، مساء اليوم الأربعاء، عند دوار مدينة أريحا الرئيسي، مستذكرين عمليات استهداف الصحفيين السابقة بالقتل والاعتقال والإبعاد.

وقال نقيب الصحفيين في محافظة أريحا عماد أبو سمبل لــــ”وفا”، إن هذه الجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال لن تسكت صوت الحقيقة ولن توقف الصحفيين عن إيصال الصورة الحقيقية التي يرتكبها الاحتلال على مدار ٢٤ ساعة في مختلف أرجاء فلسطين.

وأوضح، أن هذه الجريمة التي وقعت صباح اليوم في جنين بحق الصحفيين هي قتل بدم بارد واستهداف واضح للصحفيين لمحاولة ثنيهم عن تصوير ونقل الحقيقة للعالم، وعلى ذلك نأمل من المجتمع الدولي التحقيق في هذه الجريمة وكل الجرائم وتقديم مرتكبيها للعدالة بشكل عاجل.

من جانبه قال الصحفي عادل أبو نعمة خلال الوقفة، إن عملية اغتيال الصحفية أبو عاقلة تستدعي من كافة الإعلاميين أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر والتحرك بشكل مجموعات أمام هذا الاحتلال الذي يتعمد استهدافهم بشكل واضح، مطالبا بمحاسبته بشكل فوري أمام العالم.

وشارك بالوقفة عدد من ممثلي الفعاليات الإعلامية والنسوية في المحافظة، للتنديد باغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، رافعين الصور واللافتات المنددة والمستنكرة لعملية اغتيال الشهيدة أبو عاقلة، والمحملة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الجريمة لمحاولته منع إيصال صورة الاحتلال الحقيقية في فلسطين إلى العالم.

اترك رد