حالات اختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة لإحياء ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل

أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق وسط مدينة الخليل، اليوم الجمعة، خلال قمع جيش الاحتلال الاسرائيلي مسيرة لإحياء الذكرى 27 لمجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف.

وأفاد مراسلنا بأن جيش الاحتلال أطلق قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين، عقب خروجهم في مسيرة انطلقت من أمام مسجد علي البكاء وسط المدينة إحياء لذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي وتنديدا باجراءات واعتداءات الاحتلال على الحرم، ما أدى لإصابة العشرات منهم بحالات اختناق.

ورفع المشاركون في المسيرة علم فلسطين وصورا للحرم والشهداء، ورددوا الشعارات المنددة بجرائم الاحتلال والمستوطنين.

يذكر أن مجزرة الحرم الإبراهيمي نفذت يوم الجمعة الخامس والعشرين من شباط/ فبراير 1994، الخامس عشر من رمضان، بيد المستوطن الإرهابي باروخ غولدشتاين، الذي دخل إلى الحرم الإبراهيمي وأطلق النار على المصلين، ما أسفر عن استشهاد 29 مصليا، وإصابة 150 آخرين. وقد أغلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتواجدون في الحرم أبواب المسجد لمنع المصلين من الخروج، كما منعوا القادمين من خارج الحرم من الوصول إلى ساحته لإنقاذ الجرحى، وفي وقت لاحق استشهد آخرون برصاص جنود الاحتلال خارج المسجد وأثناء تشييع جنازات الشهداء، ما رفع مجموعهم إلى 50 شهيدا، 29 منهم استشهدوا داخل المسجد.

اترك رد