“تجمع أسر الشهداء” يؤكد وقوفه خلف القيادة بربط مصير الانتخابات بإجرائها في القدس

أكد التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين وقوفه خلف القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، بقرارها القاضي بعدم إجراء الانتخابات التشريعية إلا بمشاركة أهلنا في القدس الشريف، مشاركة كاملة كباقي الأراضي الفلسطينية.

وقال التجمع، وهو الجسم النقابي الذي يمثل أسر الشهداء، في بيان أصدره، اليوم الجمعة، عقب إعلان السيد الرئيس، بالخصوص: إن هذا القرار يؤكد مجدداً التزام الرئيس محمود عباس بالثوابت الفلسطينية، وفي مقدمتها عدم التنازل عن القدس، كعاصمة أبدية لشعبنا الفلسطيني، وحق اهلها بالمشاركة السياسية الكاملة.

واعتبر التجمع ان هذا القرار هو التزام بحقوق شعبنا الوطنية، ويصون نضالات شعبنا، وهو وفاءً لتضحياته التي قدم خلالها عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: