المحكمة الدستورية العليا وجامعة الاستقلال توقعان مذكرة تفاهم

وقع رئيس المحكمة الدستورية العليا محمد الحاج قاسم مع رئيس جامعة الاستقلال صالح أبو إصبع، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم.

وتنص المذكرة على تعزيز وجوه التعاون في المجالات الأكاديمية، والعلمية، والبحثية، والثقافية، وتعزيز استضافة الزيارات والمؤتمرات والندوات الثنائية، وتشجيع الروابط التي تساهم في تطوير قدرات التنمية البشرية مع التركيز على عقد لقاءات ومحاضرات تدريبية بشأن القضاء الدستوري وأهميته، لا سيما في المجال القانوني.

وأكد أبو إصبع أن توطيد أواصر الشراكة مع “المحكمة الدستورية”، سيثمر برفد الطلبة بالمهارات المعرفية والتطبيقية، والمساهمة في تمكين الكادر الوظيفي وتطويره، وإثراء الوعي القانوني والدستوري، والاستفادة من تجارب نوعية عميقة ومتميزة بهذا الصدد.

بدوره، أكد الحاج قاسم على الجهود المبذولة من قبل المحكمة الدستورية ومساعيها الحثيثة لتجسيد سيادة القانون، ورفع مستوى التثقيف الدستوري المجتمعي، الأمر الذي ينعكس إيجابا على حقوق الإنسان وحرياته العامة.

وأضاف أن الاتفاقية تهدف إلى تعميق ونشر المبادئ الدستورية، وإحداث وعي عام داعم لمبادئ العدالة، والمساواة، وعدم التمييز حسب القانون الأساسي، من خلال تعميق أشكال التفاعل المتبادلة بين الطرفين.

وعلى هامش توقيع المذكرة، التقى رئيس مجلس أمناء الجامعة اللواء توفيق الطيراوي بالوفد الضيف، مشددا على أن القضاء أساس مهم لانتصار الشعوب وتحقيق التنمية المستدامة، كما استعرض نبذة موجزة حول نشأة الجامعة، وبرامجها وتخصصاتها في الشأن القانوني لجميع المستويات الدراسية.

كما تم إجراء جولة في مباني الجامعة ومرافقها، للاطلاع عن كثب على ما تشهده من تطور وتقدم على صعيد المنشآت، والمشاريع المستقبلية قيد التنفيذ.

اترك رد