“الخارجية” تستدعي سفراء أربع دول أوروبية وتسلمهم رسائل احتجاج

استدعت وكيل وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو سفراء كل من النمسا والتشيك وبريطانيا وبلغاريا، على خلفية التصويت السلبي لبلدانهم على قرارات تتعلق بقضية فلسطين في كل من مجلس حقوق الإنسان ومنظمة الصحة العالمية، وذلك بناء على تعليمات الرئيس محمود عباس، وتوجيهات وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي.

وعبرت جادو عن صدمة القيادة الفلسطينية من هذا التصويت “الذي يشكّل ضوءا أخضر لإسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، للإمعان في عدوانها وانتهاكاتها الممنهجة على حقوق الشعب الفلسطيني، ما يعزز ثقافة الإفلات من العقوبة، ويعطي إسرائيل المجال لترسيخ احتلالها والمضي في ارتكابها لجريمتي الابارتهايد والاضطهاد اللتان تشكّلان جرائم ضد الإنسانية وفقًا للقانون الدولي”.

وطالبت سفراء الدول الأربع بتقديم توضيحات من وزاراتهم حول تصويتهم السلبي في مجلس حقوق الإنسان ومنظمة الصحة العالمية، وسلمتهم رسائل احتجاج من وزير الخارجية والمغتربين إلى نظرائه في هذه الدول.

كما أكدت جادو ضرورة اجتثاث مسببات الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة ضد الشعب الفلسطيني، وذلك بإنهاء الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي طويل الأمد للأرض الفلسطينية.

وأفادت وزارة الخارجية والمغتربين بأنه سيتم استدعاء السفير الألماني يوم الخميس المقبل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: