الحكومة: منع التنقل بين المحافظات لكسر سلسلة الوباء وعقوبات مغلظة ضد كل من ينتهك تدابير الإغلاق

أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم أن الإغلاق الذي أعلنت عنه محافظتا نابلس يوم الخميس الماضي، ورام الله والبيرة اعتبارا من يوم غد الأحد ولمدة أسبوع، استنادا إلى حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس محمود عباس، وعلى ضوء الصلاحيات الممنوحة للمحافظين من قبل رئيس الوزراء محمد اشتية، سيكون شاملا لكافة المرافق باستثناء الأوقات المعلن عنها لفتح المخابز والصيدليات.

وأضاف ملحم في بيان صدر عنه، مساء اليوم السبت، أن الأجهزة الأمنية ستتابع تطبيق تدابير الإغلاق، وإجراءات السلامة بصورة حازمة، وأنه سيتم فرض عقوبات مغلظة على كل من ينتهك تلك التدابير.

وأكد أن الإغلاقات ستشمل القرى والبلدات المحيطة بالمحافظات المغلقة، حيث سيتم إغلاق مخيمي بلاطة وعسكر، وحوارة، وتل، وبيتا، ودير شرف، وعصيرة، وصرة، وبيت وزن، كما سيتم إغلاق كفر عقب، وأبو ديس، والعيزرية، وقرى شمال غرب القدس، وغيرها من القرى والبلدات، كما سيتم منع حركة السيارات بين المحافظات منعا باتا، باستثناء الطواقم الطبية.

وشدد ملحم على أن الحكومة لن تردد في تمديد الإغلاق أو امتداده لمحافظات أخرى في حال واصل المنحنى الوبائي صعوده، مهيبا بالمواطنين للتقيد الصارم بتدابير الوقاية، وإجراءات السلامة، حفاظا على سلامتهم وسلامة مجتمعهم، ولكسر سلسلة الوباء الذي بات أسرع انتشارا وأشد فتكا، وهو ما تسبب في بلوغ نسبة إشغال الأسرة بالمستشفيات طاقتها القصوى.

اترك رد