الاحتلال يغلق قرية راس كركر غرب رام الله ويعتقل شابا

أغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم الأحد، مدخلي قرية راس كركر الرئيسيين، غرب مدينة رام الله، واعتقلت شابا.
وقال رئيس المجلس القروي راضي أبو فخيدة لـ”وفا”، إن قوات الاحتلال نصبت حاجزين عسكريين على المدخلين الرئيسيين، ومنعت مركبات المواطنين من الخروج، وأغلقت القرية بشكل كامل، واعتقلت شابا لم تعرف هويته حتى إعداد الخبر.

وأضاف أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه منازل المواطنين وسط القرية، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وأشار أبو فخيدة إلى أن الاحتلال يشدد من إجراءاته العسكرية في محيط القرية منذ عدة أيام وينصب حواجز عسكرية من وقت لآخر.

وأوضح أن قوات الاحتلال فرضت إغلاقا شاملا على القرية، وأجبرت أصحاب المحال التجارية على إغلاق أبوابها.

يشار إلى أنه في الخامس من الشهر الجاري استشهد الشاب خالد ماهر نوفل (34 عاما) من راس كركر، بعد أن أطلق مستوطنين النار عليه، على جبل “الريسان” القريب من القرية.

ــــ

اترك رد