الأب قسطنطين قرمش: أترك مقعدي كنائب لرئيس المجلس الوطني لفتح المجال لدماء جديدة لتقوية مؤسساتنا

رام الله – أعلن الأب قسطنطين قرمش، مساء اليوم الأحد، تركه مقعده كنائب لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني، “لفتح المجال لدماء جديدة لتقوية مؤسساتنا”.

وقال الأب قرمش، عقب إلقائه كلمة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون خلال افتتاح الدورة الـ31 للمجلس المركزي الفلسطيني، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، “أشكر باسمي فخامة الرئيس محمود عباس والأخ سليم الزعنون وكافة الأعضاء في المجلسين الوطني والمركزي على التعاون المستمر خلال فترة خدمتي كنائب في المجلس وقبلها في المجلس الوطني، وأعلن تضامني مع الأخ سليم الزعنون لأترك مقعدي كنائب لرئيس المجلس لمن يستحق ثقتكم، وذلك لفتح المجال لدماء جديدة لتقوية مؤسساتنا والعمل على استنهاض الخير منها، وصولا لدولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

اترك رد