متحدثون في المهرجان السنوي لحزب العمال البلجيكي يؤكدون تضامنهم مع شعبنا

بروكسل – شاركت الجالية الفلسطينية في بلجيكا، إلى جانب المؤسسات والمنظمات المتضامنة مع فلسطين وشعبها، في المهرجان السنوي لحزب العمال البلجيكي اليساري ‘مانيفستا’، في مدينة أوستاند، بحضور أكثر من 15 ألف مشارك.

وأكد المتحدثون خلال المهرجان، الذي شارك فيه العديد من ممثلي الأحزاب السياسية التقدمية من دول مختلفة من العالم، عن تضامنهم الكامل ومساندتهم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وطالبوا منظمات حقوق الإنسان بالتحرك من أجل إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، ودعوا حركة التضامن الدولية إلى تكثيف حملتها للإفراج عن الأسرى، والضغط على دول العالم وحكوماته، لإلزام إسرائيل بإنهاء احتلالها للأرض الفلسطينية.

ونظمت الجالية خلال المهرجان الذي استمر لمدة يومين، عددا من الأنشطة شملت تقديم عروض دبكة فلسطينية، ومعرض للتراث الفلسطيني من تطريزات و صور ويافطات تحاكي الحياة اليومية للفلسطينيين في ظل وجود واستمرار الاحتلال الإسرائيلي.

اترك رد