الحركة الوطنية الأسيرة وأهالي الجولان المحتل ينعون الشهيد الأسير ناصر أبو حميد

نعت الحركة الوطنية الأسيرة، وعموم جماهير الجولان العربي السوري المحتل، الشهيد القائد والمناضل الفلسطيني الفذ ناصر أبو حميد، الذي ارتقى داخل سجون الاحتلال، جراء سياسة القمع والبطش والإهمال الطبي الذي يتعرض له أسرانا.

وقالت الحركة في بيان، اليوم الثلاثاء، “عرفناه مناضلا بطلا، يختزل إرادة وطن بأكمله، كل حياته هي سلسلة متواصلة من النضال والصمود”.

وأضافت “إننا في الجولان العربي السوري المحتل وقد تقاسمنا مع شعبنا العربي الفلسطيني معاناة وقهر وظلم الاحتلال، وتقاسمنا مع أسرانا في سجون الاحتلال الحرمان والقهر لعشرات السنين، فإننا نبارك لشعبنا العربي الفلسطيني بهذا البطل وهذا الاستشهاد الذي يليق بالقادة الكبار”.

وتابعت الحركة “معا وسويا على طريق النضال المشترك حتى دحر الاحتلال عن أرض الجولان العربي السوري المحتل، وحتى تحرير فلسطين كل فلسطين”.

اترك رد