استشهاد الشاب محمد بدارنة برصاص الاحتلال في يعبد

استشهد الشاب محمد توفيق بدارنة (25 عاما)، اليوم الأربعاء، متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي صوبه، في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأفادت مصادر طبية لمراسلنا، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي صوب الشاب بدارنه، عقب محاصرة أحد المنازل في البلدة، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في منطقة الصدر، وجرى نقله إلى إحدى المستشفيات، حيث أعلن عن استشهاده لاحقا.

اترك رد