أبو بكر: الأسرى يعيشون حالة استنفار وجهوزية قصوى في السجون تحسباً لأي خطوات قد تتخذ بحقهم

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى المحررين اللواء قدري أبو بكر، أن “الوضع القادم ليس سهلا، سواء كان على صعيد السجون، أو الوطن بشكل عام، في ظل الإجراءات القمعية الجديدة التي تطال الأسرى، وسن مزيد من القوانين المجحفة بحقهم، كقانون سحب الهوية من أسرى الداخل والمقدسيين، وقانون إعدامهم.

واضاف اللواء إن “الأسرى في سجون الاحتلال مستعدون ومهيؤون، وقد شكلوا لجانا لمواجهة هذه الإجراءات، لكنهم لم يبدؤوا في ترجمتها على الأرض بعد .

وأوضح أبو بكر أن “السجون الإسرائيلية تعيش حاليا أكثر المراحل توحدا وانسجاما بين الأسرى ، مؤكدا أن لدى الأسرى قرار أكيد بالمواجهة وفي حالة بدء الأسرى في تطبيق احتجاجاتهم؛ وسيكون هناك صدام واسع بينهم وبين مصلحة السجون الإسرائيلية .

وشدد اللواء على أن شعبنا في خارج السجون لن يترك أسراه فريسة للحكومة المتطرفة، وسوف يتضامن معهم، وستكون انتفاضة لدعم الأسرى على مستوى الوطن”.

وأشار أبو بكر السلطة الفلسطينية، وعلى مستوى الرئاسة، أجرت اتصالات مع كافة الهيئات والدول، من أجل دعم الأسرى وإسنادهم”.

اترك رد