“نادي الأسير”: الاحتلال ينقل الأسير ناصر أبو حميد إلى مستشفى “اساف هروفيه”

أفاد نادي الأسير، مساء اليوم الخميس، بأن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد من سجن “عيادة الرملة” إلى مستشفى “اساف هروفيه” منذ الصباح، مضيفة أنه “حتى اللحظة لا معلومات واضحة عن وضعه”.

يذكر أن الحالة الصحية للأسير أبو حميد آخذة في التدهور بشكل سريع، ويمر في مرحلة حرجة للغاية، وهو يعاني من آلام حادة، كما يشتكي من الهزال الشديد وعدم قدرته على المشي والتنفس، ويتنقل على كرسي متحرك، وتلازمه أنبوبة الأوكسجين بشكل دائم.

وأبو حميد (49 عاما)، من مخيم الأمعري في رام الله، معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن سبعة مؤبدات و50 عاما، وهو من بين خمسة أشقاء يواجهون الحكم مدى الحياة في المعتقلات، وكان قد تعرض منزلهم للهدم مرات عدة على يد قوات الاحتلال، كان آخرها خلال عام 2019، وحُرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات عدة، وفقدوا والدهم خلال سنوات اعتقالهم.

اترك رد