الرجوب يستنكر جريمة إعدام الاحتلال اللاعب زيد غنيم

استنكر رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الفريق جبريل الرجوب، اعدام قوات الاحتلال لاعب كرة القدم الطفل زيد محمد سعيد غنيم.

وكان الشهيد الطفل غنيم (14 عاما) استشهد أمس الجمعة إثر إصابته برصاص الاحتلال الحي في الرقبة والظهر في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وقال الرجوب في بيان، اليوم السبت، إن جريمة اعدام اللاعب غنيم بدم بارد، تضاف إلى سلسلة الجرائم التي يقترفها جيش الاحتلال بشكل متواصل بحق أبناء شعبنا، وبحق الرياضيين والرياضة الفلسطينية، وانتهاك سافر ومخالفة لكل القوانين والمواثيق الدولية الإنسانية والرياضية.

وأضاف أن هذه الجريمة لا يمكن للمؤسسة الرياضية الدولية السكوت عنها وإغفالها، مؤكدا ضرورة وجود حراك لحماية كافة عناصر اللعبة في فلسطين من بطش الاحتلال بحقهم.

وأشار إلى أن الاتحاد وجّه رسائل عاجلة إلى كافة الاتحادات الدولية والقارية واللجان المعنية، استعرض فيها ما تواجهه الرياضة في فلسطين جراء ممارسات الاحتلال، وطالب بفتح تحقيق دولي بجرائم الاحتلال بحق الرياضة والرياضيين في فلسطين.

وتوجه الرجوب بخالص العزاء لذوي الشهيد وعائلته وأصدقائه سائلا الله أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه وأن يلهمهم جميعا الصبر والسلوان.

اترك رد