للأسبوع الثالث على التوالي.. عشرات الآلاف يتظاهرون ضد حكومة نتنياهو

تظاهر عشرات الآلاف، مساء اليوم السبت، في تل أبيب وهرتسيليا والقدس وحيفا، ضد الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو، للأسبوع الثالث على التوالي.

ووفقا لتقديرات الشرطة الإسرائيلية، فإن نحو 100 ألف متظاهر وصلوا إلى شارع “كابلان” في تل أبيب، للمشاركة في التظاهرة المركزية احتجاجا على حكومة نتنياهو وخطة وزير القضاء الإسرائيلي ياريف ليفين.

وتسعى حكومة نتنياهو إلى إجراء تعديلات جذرية على جهاز القضاء وضد الأقليات، ولشرعنة “العنصرية والتمييز”، الأمر الذي تراه شريحة واسعة من الإسرائيليين “استهدافا للديمقراطية وتقويضا لمنظومة القضاء”.

كما يحاول نتنياهو الالتفاف على قرار المحكمة العليا الإسرائيلية، بإبطال تعيين رئيس حزب شاس أرييه درعي وزيرا.

واستبقت الشرطة الإسرائيلية انطلاق التظاهرة، وأغلقت عدة شوارع في تل أبيب أمام حركة السير، وطالبت السائقين باستخدام طرق بديلة.

ومن المقرر أن يجوب المتظاهرون عدة شوارع في تل أبيب وصولا إلى مباني الحكومة.

ورفع المشاركون يافطات كتب عليها شعارات بالعبرية والإنجليزية والعربية، من ضمنها: “نتنياهو، سموتريتش، بن غفير، تهديد للسلام في العالم”، و”ياريف ليفين عدو للديمقراطية”، و”حان وقت إسقاط الديكتاتور” و”حكومة العار” و”لا ديموقراطية مع الاحتلال” و”بيبي لا يريد الديموقراطية، لسنا بحاجة إلى فاشيين في الكنيست”.

كما طالب المتظاهرون باستقالة نتنياهو بسبب ملاحقته في قضايا فساد.

وتوافد الآلاف من المتظاهرين إلى ساحة “هابيما” في تل أبيب، التي شهدت التظاهرة المركزية الأسبوع الماضي.

وفي مدينة حيفا، تظاهر أكثر من 7 آلاف شخص ضد حكومة نتنياهو، ورفعوا اليافطات المطالبة بإسقاط الحكومة. وشهدت مدينتي هرتسيليا وبئر السبع تظاهرات احتجاجية مماثلة. كما تظاهر نحو ألفي شخص أمام منزل الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ في القدس.

اترك رد