الشخرة: نتائج 130 عينة اخذت عشوائيا أظهرت أنها لا تحمل المتحور “اوميكرون”

أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة، مسؤول ملف “كورونا” كمال الشخرة، أن نتائج فحص 130 عينة اخذت عشوائيا، أظهرت أنها لا تحمل المتحور الجديد “اوميكرون”.

وأضاف الشخرة في اتصال هاتفي مع “وفا”، أن هذه الفحوصات أكدت أن فلسطين ما زالت خالية من المتحور الجديد، الذي يتميز بسرعة انتشاره، وسرعة ظهور أعراضه على المصابين، موضحا أن العينات قد تم أخذها بطريقة عشوائية من مصابين “بكورونا” من محافظات بيت لحم، والقدس، ورام الله، وأريحا.

وكانت منظمة الصحة العالمية ذكرت في وقت سابق أنه من غير الواضح ما إذا كان “أوميكرون” يزيد من خطورة الحالة الصحية للمرضى مقارنة مع متحورات أخرى، بما فيها “دلتا”، ولم تستبعد أن يكون سبب تنامي عدد المرضى الذين يتلقون العلاج في مستشفيات جنوب إفريقيا هو تنامي العدد الإجمالي للمصابين وليس إصابتهم بمتحور “أوميكرون” بالذات.

وأشارت إلى أنها لا تملك معلومات تثبت أن الأعراض المرتبطة بسلالة “أوميكرون” تختلف عن الأعراض المصاحبة لإصابة الإنسان بسلالات أخرى من فيروس كورونا، مشيرة إلى أن تحديد مدى خطورة المتحور الجديد قد يتطلب وقتا يتراوح بين عدة أيام وعدة أسابيع.

وأكدت الصحة العالمية أن ممثليها يعملون مع فريق من الخبراء الفنيين على تحديد مدى تأثير المتحور الجديد على فعالية اللقاحات الموجودة والإجراءات الصحية المطبقة، مضيفة أن اللقاحات المستخدمة حاليا تبقى “عاملا حيويا لتراجع حالات المرض الخطيرة والوفيات، بما في ذلك تلك المرتبطة بمتحور دلتا السائد.

اترك رد