إنستغرام تعلق نسختها الخاصة “بالأطفال”.. ما السبب؟

قرر تطبيق “إنستغرام” تعليق تطوير تطبيق فرعي خاص للأطفال أطلق عليه “إنستغرام كيدز”، وهو موجه للأطفال دون سن الـ 13، إلى حين معالجة مخاوف تتعلق بحرية الوصول والمحتوى.

واعتبر الرئيس التنفيذي للشركة آدم موسيري في مدونة له، أن التأخير سيمنحهم مزيدًا من الوقت لـ “العمل مع الآباء والخبراء والمشرعين والجهات المنظمة، والاستماع إلى مخاوفهم، وإثبات قيمة وأهمية هذا المشروع للمراهقين الأصغر سنًا الذين يتصفحون الإنترنت اليوم”.

وبحسب ما روج له، فإن تطبيق “إنستغرام كيدز” سيتطلب موافقة الوالدين للانضمام إليه، وسيكون خاليًا من الدعايات ومتضمنًا لمحتوى مناسب لهذه الفئة العمرية. إلا أن عملاق التواصل الاجتماعي قد لاقى العديد من المطالب من مشرعين أمريكيين وجماعات حقوقية لإلغاء خططهم في إطلاق التطبيق لمخاوف تتعلق بالسلامة.

مشاكل بالصحة العقلية

 جاء إعلان تعليق التطبيق، في أعقاب سلسلة من الاحتجاجات والمقالات السلبية الني نشرت في صحيفة “وول ستريت جورنال”، والتي قالت أن شركة “فيسبوك” كانت على علم بأن استخدام الفتيات المراهقات لتطبيق “إنستغرام” يضر بصحتهن العقلية.

وفي السياق ذاته، قوبل تطبيق إنستغرام الخاص بجمهورها من الأطفال برد فعل سلبي واسع.

اترك رد